هند رستم ويوسف شاهين في مشهد من فيلم باب الحديد

توفيت الممثلة المصرية هند رستم عن عمر ناهز 82 عاما، بعد إصابتها بأزمة قلبية لم تتعاف منها ولفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفى بالقاهرة، وفق ما قال مصدر في نقابة الممثلين المصرية.

و
لدت هند رستم في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1929 وبدأت عملها في السينما بدور قصير عام 1947 في فيلم "أزهار وأشواك" ثم دور صغير صامت في فيلم "غزل البنات" عام 1949.


ولقبت هند رستم بمارلين مونرو الشرق و"ملكة الإغراء في السينما المصرية في الخمسينيات والستينيات، وقدمت في مشوارها الفني 74 فيلما.

ورغم اعتزالها التمثيل منذ أكثر من 30 عاما، بقي لأعمالها حضور ملحوظ، حيث قدمت أدوارا متنوعة في أفلام "باب الحديد" و"بين السما والأرض" و"سيد درويش" و"الراهبة" و"الزوج العازب" و"تفاحة آدم" و"الخروج من الجنة" و"شفيقة القبطية" و"ملكة الليل" و"كلمة شرف"، كما شاركت فنان الكوميديا إسماعيل ياسين عددا من أفلامه، ومنها "ابن حميدو" و"لوكاندة المفاجات" و"إسماعيل يس في مستشفى المجانين".


وكان ظهور هند رستم في السنوات العشر الأخيرة نادرا جدا، بينما كان لها عدد من الحوارات الصحفية القليلة ومداخلات هاتفية مع عدد محدود من البرامج، كانت تنتقد فيها أحوال الفن المصري وتحكي عن العصر الذي عاشته في مواقع التصوير والفنانين الكبار الذين عملت معهم.


ولم تشارك هند رستم في أعمال درامية تلفزيونية، وعرض آخر أفلامها "حياتي عذاب" عام 1979 
للمخرج المصري علي رضا (1924/1993) وكرمها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 1993.

   

وتضمنت قائمة أفضل 100 فيلم مصري في القرن العشرين بمناسبة مئوية السينما عام 1996 أربعة أفلام لهند رستم تعد من كلاسيكيات السينما العربية، وهي "رد قلبي" لعز الدين ذو الفقار، و"باب الحديد" ليوسف شاهين، و"بين السماء

والأرض" لصلاح أبو سيف، و"صراع في النيل" لعاطف سالم.

المصدر : وكالات