صورة لمنطقة سقارة الأثرية حيث يوجد الهرم المدرج (الجزيرة )

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن هرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة جنوبي القاهرة، وهو أول هرم كامل بناه المصريون القدماء من الحجر الجيري قبل نحو 4650 عاما، في حالة حرجة جدا بعد توقف مشروع ترميمه.

وأوضح محمد عبد المقصود أن ذلك الهرم الذى بدأ مشروع ترميمه منذ أربع سنوات وصل الآن لحالة حرجة جدا لا يمكن معها التوقف عن العمل بسبب أزمة مالية يتعرض لها المجلس.

وأضاف أنه سيزور غدا الأحد زوسر "لاتخاذ القرار الفوري حفاظا على أقدم هرم في التاريخ" وكان المجلس الأعلى أعلن يوم التاسع من يونيو/ حزيران 2008 أنه يتبنى مشروعا بتعاون ياباني أميركي لتوثيق هرم زوسر المدرج بالتصوير المجسم الثلاثي الأبعاد حفاظا على قيمته الأثرية.

وينسب الهرم المدرج الذي تعرضت مصاطبه الست للتهالك بفعل الزمن إلى زوسر، وهو من ملوك الأسرة الثالثة الفرعونية التي حكمت مصر بين عامي 2686 و2613 قبل الميلاد.

استرداد قطع
من جهة أخرى نجحت جهود أثرية ودبلوماسية في وقف بيع أربع قطع أثرية منتزعة من قاعدة تمثال الملك أمنحتب الثالث والد أخناتون وجد توت عنخ آمون كانت للبيع في قاعة للمزادات بلندن، لكنها ستعود إلى مصر خلال أيام.

وقال عبد المقصود في بيان إن مصر في طريقها لاسترداد القطع الأثرية بعد نجاح الاتصالات التي شاركت فيها السفارة بلندن مع المتحف البريطاني في وقف بيعها حيث حاول أميركي من هواة جمع التحف بيعها.

وأضاف أن القطع الحجرية الأربع عليها نقش بالحفر الغائر وكانت جزءا من قاعدة تمثال من المعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث بالبر الغربي بالأقصر على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة حيث تمثل ثلاث قطع رؤوسا ذات ملامح آسيوية، أما القطعة الرابعة فتحمل اسم الملك أمنحتب الثالث (نب ماعت رع) وجميعها منتزعة من قاعدة التمثال.

المصدر : رويترز