معرض يمني يرصد "انتهاكات" النظام
آخر تحديث: 2011/7/5 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/5 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/5 هـ

معرض يمني يرصد "انتهاكات" النظام

صورة تظهر التسول الجماعي أمام المساجد (الجزيرة نت )

إبراهيم القديمي-صنعاء

هيمنت جوانب الإخفاق الحكومي في المناحي الحياتية والخدماتية على معرض "جرائم النظام في حق الشعب" حيث قدمت الأعمال الفنية المعروضة سردا تاريخيا موثقا بالصور لجوانب الفشل طيلة ثلاثة عقود.

واحتوى المعرض الذي نظمه التكتل الوطني الحر وائتلافات محافظة عمران على أجنحة عديدة استعرضت جوانب الفشل في التعليم وتلوث البيئة والصحة و"العقاب الجماعي" للشعب من خلال افتعال الأزمات ومعاناة الشعب وجرائم الحرب وقصف المدن وانتهاك حقوق الإنسان.

وانفرد المعرض عن أمثاله السابقة بمضامين الصور المقدمة التي تحدثت عن عمالة الأطفال ومشردي الحروب المتتالية والبطالة والطبقات المهمشة والطفولة المعذبة والفقر المدقع وشظف الحياة في القرى واستخدام السخرة مع المرأة في أعمال لا تتناسب مع طبيعتها ووعورة الطرق الجبلية والتسول.

أزمة البنزين والديزل يعتبرها المنظمون
من مظاهر فشل النظام (الجزيرة نت )
وتعد المعروضات في مجملها نقدا لاذعا لما سماه المنظمون فساد السلطة وفشلها الإداري، وهو ما يرونه سببا وجيها لشرعية الثورة. ويجيء المعرض في إطار "التصعيد الثوري" ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح
.

شرعية الثورة
ويرى مدير المعرض ورئيس التكتل الوطني الحر محمود الحشار أن هذا المعرض يحمل أهدافا سامية في مقدمتها "تأكيد شرعية الثورة وأنها لم تأت من فراغ وإنما جاءت كنتاج طبيعي لعقود من المعاناة والإهمال".

وقال الحشار في حديث للجزيرة نت إن "المعرض تأكيد على أننا لم نثر على النظام بطرا وإنما جراء إثارته للفتن بين القبائل وفشله الذريع في تحقيق تنمية مجتمعية في التعليم والصحة وتوفير فرص العمل والمواصلات والبيئة والمياه".

ونالت الصور المعبرة عن أزمات المشتقات النفطية وانقطاع الكهرباء والغاز المنزلي قسطا وافرا من اهتمام الجمهور الذي اعتبرها بمثابة "عقاب جماعي" للشعب اليمني.

وأبدى الزائر عبد العزيز عمر إعجابه بالصور وقال إنها تعبير فني جميل "عكس معاناة شعب أبي أصبح شغله الشاغل هو توفير مواد الطاقة التي تباع في السوق السوداء بأضعاف تفوق أسعارها المحددة تحت سمع وبصر الدولة".

محمود الحشار: المعرض يؤكد شرعية الثورة ضد نظام الرئيس صالح (الجزيرة نت )
جرائم ضد الإنسانية

ولم تغفل المعروضات صور قمع المسيرات والاعتصامات السلمية وتعامل النظام معها بأساليب اعتبرتها المنظمات الحقوقية جرائم ضد الإنسانية.

وأكد الحشار أن جرائم النظام ضد المسيرات وضرب المشاركين فيها بالغازات المحرمة ورشهم بمياه المجاري وماء النار تطورت إلى "حرب إبادة ضد المدن والآمنين وجاء المعرض ليكشف جوانب الزيف التي يرددها إعلام النظام".

ولعل تزامن المعرض مع زيارة لجنة تقصي الحقائق الدولية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان كانت رسالة موثقة للمجتمع الدولي عن نظام كثيرا ما تغنى بالأمن والاستقرار والرخاء، والحقيقة عكس ذلك على حد تعبير الحشار.

يُذكر أن المعرض قد حظي بحضور لافت من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والمثقفين والفنانين والحقوقيين والصحفيين، وقالت الجهة المنظمة إن المعرض سيستمر فترة طويلة حيث فتح الباب لتلقي أي صور تكشف تعثر النظام في عملية التنمية المتوقفة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات