درويش: الثورة مهدت للفن الراقي
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ

درويش: الثورة مهدت للفن الراقي

إيمان البحر درويش: أضحكني القول إنني اعتبر الموسيقى مخالفة للشرع

(الأوروبية-أرشيف)

قال الفنان إيمان البحر درويش بعد فوزه بمنصب نقيب الموسيقيين في مصر إن الثورة أعادت للفنانين فرصتهم في أن يكونوا قادة رأي للمجتمع، ومهدت أرضية مناسبة لعودة الفن الراقي، ونفى ما أشيع عن عزمه وضع ضوابط أخلاقية لعمل الفنانين أو نيته إغلاق الملاهي الليلية بدعوى خروج عملها عن الآداب العامة.

وتعهد نقيب الموسيقيين الجديد بالعمل على المصالحة بين الجماهير والفنانين الذين وُضعوا في قوائم سوداء بسبب مواقفهم المعادية للثورة.

وتعليقا على وصفه بأنه "فنان محافظ" وأنه "سيؤسلم" الفن ويغلق الملاهي الليلية، قال "أولا مسألة المحافظة أو التدين هي أمر بين الإنسان وربه، لا دخل للآخرين فيها، ولا يجب على أحد أن يفرضها على الآخرين".
 
وأضاف "أكثر ما أضحكني في الحملة التي تعرضت لها أثناء الانتخابات أن البعض قال إنني سأغني دون موسيقى، وإنني أحرم الموسيقى وأعتبرها مخالفة للشرع، وكنت أتساءل كيف يكون هذا رأيي وأترشح لنقابة اسمها المهن الموسيقية، لكن للأسف هذه النوعية من الأخبار تجذب مواقع وقنوات للحديث عنها وإثارة أزمة مفتعلة حولها".

وحذر من إسقاط الأحكام الدينية على المواقف السياسية وحتى الرؤى الفنية التي تحمل خلافا فقهيا بين علماء الدين أنفسهم، مشيرا إلى أنه إذا كان الحديث عن محاربة العري والإسفاف فجميعنا نتفق ونفعل ذلك، وهذا من خلال تشجيع الفن الهادف وتغيير ذوق الناس وتحميس المنتجين على دعم هذا النوع من الفن وليس عبر العنف أو فرض الأمر بالقوة.

اللائحة الداخلية
وعن ضرورة تغيير اللائحة الداخلية للنقابة، قال "أنوي نسف اللائحة نسفا لأنها أتاحت الكثير من التسيب المالي والإداري وعدم المراقبة الجيدة لحركة أموال النقابة والتعرف على مصادر إنفاقها، لكن الأمر يحتاج إلى مستشار قانوني يضع البنود القانونية، لكن سيسبق هذا كله حوار شامل مع أعضاء المجلس وأعضاء النقابة للتعرف على رغبات الأعضاء وأفضل المقترحات لصياغة لائحة قوية تدعم الأعضاء وتحفظ النقابة".

وعن تقسيم الفنانين بعد أحداث ثورة 25 يناير ووضعهم في قوائم سوداء وبيضاء استنادا إلى موقفهم من الثورة، قال الفنان إيمان البحر درويش "أكثر ما أزعجني تصريحات البعض التي انقلبت 180 درجة قبل الثورة وبعدها، ورأينا كيف تفنن الناس في جمع تصريحاتهم المتناقضة صوتا وصورة قبل الثورة وبعدها".

وأضاف أن موقفه بوصفه نقيب موسيقيين "هو الدفاع عن حقوق كافة الموسيقيين ومحاولة الصلح بين الناس وهؤلاء الفنانين الذين انزعج الجمهور من مواقفهم الرافضة للثورة، لأن هذا جزء من مسؤوليتي، ولأن هؤلاء الفنانين هم في النهاية أعضاء نقابة ولهم علينا حق المساعدة".

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

التعليقات