"غزة تعيش" أظهر الحياة البسيطة لأهالي غزة في ظل الحصار (الجزيرة نت)

فازت باكورة حلقات برنامج فلسطين تحت المجهر في سلسلته الجديدة لعام 2011 وهي حلقة "غزة تعيش" بالجائزة الأولى في مهرجان الأيام السينمائية الجزائرية, بعد أن تنافس مع 32 عملا فنيا مقدما من 17 دولة أوروبية وعربية.

ويقدم "غزة تعيش" وهو من إخراج الفلسطيني أشرف المشهراوي وإنتاج شركة طيف لصالح قناة الجزيرة، صورة مغايرة عن المألوف للوضع في غزة، حيث يعرض لروح الإرادة لدى مجموعة من الشخصيات الغزية التي تستمر في الحياة رغم الحصار وألم الحرب المستمرة.

وتحكي القصص بالعمل الذي مدته 45 دقيقة، عن صياد تؤرقه السفن الإسرائيلية التي تمنعه من الصيد، وشابة اتخذت من الأنفاق سبيلا للوصول إلى بيت زوجها، وقصة "أبو أنور" الذي يعيل عائلته مما يسترزقه من بيع الذرة في مخيم الشاطئ.

إلى جانب "غزة تعيش" حصدت أفلام وثائقية أخرى عدداً من الجوائز منها فيلم "نادي زنجبار" للمخرج الفرنسي فليب كاسني، وفيلم "الجزائر صورة لمعركة " للمخرج جيروم لا فونت
وفي المقابل تظهر ملامح الأمل ترتسم على وجوه كل أبطال العمل، مما يظهر الحياة البسيطة لأهالي غزة.

وقد قالت منتجة برنامج فلسطين تحت المجهر بقناة الجزيرة روان الضامن إن العمل تم تصويره بشكل فني جميل وبلمسة إنسانية عالية، وهي جميعها تهدف إلى تقديم "فلسطين" بطريقة مغايرة للمألوف والمعتاد.

وأكد المخرج الجزائري ورئيس المهرجان سليم عقار أن "غزة تعيش" كان عيناً لفلسطين على الشعوب المغربية خلال المهرجان، مشيراً إلى التأثر الكبير الذي تركه العمل على الحضور، معرباً عن أسفه الشديد لعدم تمكن المخرج المشهراوي من الحضور بسبب الحصار المفروض على غزة وظروف معبر رفح، رغم عديد المحاولات التي بذلتها العديد من الجهات.

يُشار إلى أن مهرجان الأيام السينمائية الجزائرية يُعد من أهم المهرجانات السينمائية بالمغرب العربي، وتنظم النسخة الثانية من الأيام السينمائية الجزائرية جمعية المخرجين المستقلين.

ويُذكر أن الدول التي شاركت بالمهرجان هي فلسطين، فرنسا، سوريا، منغوليا، مصر، المغرب، تونس، قطر، الإمارات، سويسرا، بلجيكا، كندا، تركيا, اليونان، بوركينا فاسو، لبنان.

وحضر المهرجان المخرجون اليوناني نيوكس ميرجلاس، والتركي ساريبكاك نادر، والمصري عبد الجليل مصطفى، والسوري محمد عبد العزيز، وكذلك الناقد المصري مصطفى كيلاني.

وإلى جانب "غزة تعيش" حصدت أفلام وثائقية أخرى عددا من الجوائز منها فيلم "نادي زنجبار" للمخرج الفرنسي فليب كاسني، وفيلم "الجزائر صورة لمعركة " للمخرج جيروم لا فونت.

المصدر : الجزيرة