عماد أبوغازي: وزارة الثقافة لن تقوم
بإنتاج الأفلام السينمائية (الجزيرة- أرشيف)
أعلن وزير الثقافة المصري عماد أبوغازي أن النية تتجه إلى إعادة تشكيل مجلس أمناء بيت الشعر، ويأتي ذلك ضمن ترتيبات جديدة تتخذها الوزارة في إعادة ترتيب المؤسسات الثقافية.

وفيما يتعلق بإدارة بيت الشعر، وهيمنة من هم في السبعين وأكثر عليه، قال أبوغازي إن هذا الوضع سيعاد النظر فيه قريبا. و"سندرس -عقب انتهاء مدة مجلس الأمناء الحالي- إعادة التشكيل بالتشاور مع الشعراء، بحيث يكون مجلس الإدارة ممثلا لاتجاهات مختلفة".

وردا على فكرة أن وزير الثقافة السابق فاروق حسني قام بتأميم الفكرة "الأهلية" وحولها إلى بيت شعري "حكومي"، قال أبوغازي "لو أن مجموعة من الشعراء طالبوا بتأسيس (بيت الشعر) كجمعية أهلية، قبل قرار الوزير السابق، لساعدهم في ذلك، فقد سبق أن أعطى العديد من المقار لبدء عدد من الأنشطة المشابهة، كجمعية الكاتبات، إلى جانب مساندتهم من خلال الدعم المالي.

وأكد أن وزارة الثقافة تدعم أي أنشطة أهلية، بكل الدعم المعنوي، أما المادي ففي حدود المتاح.

وردا على سؤال عما إذا كانت لديه نية لإعادة النظر في السياسة التحريرية لجريدة "القاهرة"، التي تصدر عن وزارة الثقافة، أجاب أبوغازي بالإيجاب، دون أن يخوض في أي تفاصيل.

وقال الوزير إن وزارته لن تقوم بإنتاج الأفلام، لأن التجربة- في الستينيات- لم تكن ناجحة تماما، بالنظر إلى عدد قضايا الفساد التي نجمت عنها في مؤسسة السينما، في تلك الفترة.

من ناحية أخرى قال وزير الثقافة إن هناك مشروعا للوثائق كان معدا قبل الثورة، فيما ستنعقد في الأيام القادمة جلسة مع عدد من المتخصصين في مجال الوثائق والتاريخ، وعدد من المشتغلين في مجال حقوق الإنسان، وإنه سيشارك فيها بصفته متخصصا في الوثائق، وليس بصفته وزيرا للثقافة، لإعداد مشروع قانون لتقديمه إلى مجلس الوزراء.

المصدر : الشرق الأوسط