أطلق المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات جائزة سنوية لتشجيع البحث العلمي في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية للباحثين بالوطن العربي.

كما أعلن أنه أنشأ الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية لتشجيع البحث العلمي، وتشجيع الباحثين العرب داخل الوطن العربي وخارجه على البحث العلمي الخلاّق في قضايا وإشكاليات تهمّ صيرورة تطور المجتمعات العربية.

وأوضح المركز الذي يديره المفكر العربي د. عزمي بشارة أن منح الجائزة سيكون بواقع أربع جوائز للباحثين، ومثلها للباحثين الشباب، موزّعة على موضوعين من موضوعات العلوم الاجتماعية والإنسانية التي تقترحها لجنة الجائزة بالمركز.

أما موضوعا هذه السّنة فهما: سياسات التنمية في البلدان العربية وتأثيرها على فرص العمل، والهوية ولغة التعليم في البلدان العربية.

وتبلغ قيمة الجائزة الواحدة ثلاثين ألف دولار أميركي للباحثين، وخمسة وعشرين ألف دولار للباحثين الشباب.

يُذكر أن المركز المذكور مؤسسة بحثية فكرية مستقلة للعلوم الاجتماعية والتاريخية خاصة في جوانبها التطبيقية. ويسعى من خلال نشاطه العلمي إلى خلق تواصل بين المثقفين والمتخصصين العرب في العلوم الاجتماعية، والإنسانية بشكل عام، وبينهم وبين قضايا مجتمعاتهم وأمتهم، وبينهم وبين المراكز الفكرية والبحثية العربية والعالمية، وفق وثائق المركز.

كما أنه ملتزم بقضايا الأمة العربية وبالعمل على رقيها وتطورها، وينطلق من كون التطور لا يتناقض والثقافة والهوية العربية. وتعنى هذه المؤسسة بتشخيص وتحليل الأوضاع في العالم العربي، دولاً ومجتمعات، وبتحليل السياسات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وبالتحليل السياسي العام.

ولمعرفة المزيد عن الجائزة يمكن مراجعة موقع المركز.

المصدر : الجزيرة