الجوائز سلمت في ختام مهرجان كان السينمائي (الفرنسية)

حصد فيلم "شجرة الحياة" للمخرج الأميركي تيرانس مليك السعفة الذهبية لأفضل فيلم في الدورة الـ64 لمهرجان كان السينمائي لعام 2011.

وتنافس على جائزة السعفة الذهبية -التي تعد إحدى أرفع الجوائز في المجال السنيمائي- 20 فيلما ليفتكها "شجرة الحياة" في ختام المهرجان الذي استمر من 11 إلى 22 مايو/أيار الحالي.

وبسبب غياب المخرج، تسلم الجائزة بيل بولهاد -وهو أحد منتجي" شجرة الحياة"- الذي قال "من الصعب الحلول مكان عملاق"، موضحا أنه تحدث إلى المخرج خلال النهار وهو سعيد جدا.

وفيلم" شجرة الحياة" من بطولة الممثل الأميركي براد بيت، ويروي قصة أسرة أميركية خلال خمسينيات القرن الماضي. 

ويعد مخرج الفيلم تيرانس مليك من رواد السينما الأميركية بسبب أعماله المميزة، لكنه متكتم جدا ولا يحب الظهور بدليل أنه لم تلتقط له أي صورة منذ ثلاثين عاما.

وحصلت الأميركية كريستي ن دانست (29 عاما) على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ميلانخوليا" للمخرج الدانماركي لارس فون ترير الذي طرد من المهرجان بعدما مزح قائلا إنه نازي وإنه متعاطف مع هتلر.

أما أحسن دور رجالي فقد ناله الممثل الفرنسي جون دوجردان (38 عاما) عن دوره في فيلم "الفنان".

وللمرة الأولى قدم مهرجان كان لهذه السنة مصر كضيفة شرف تكريما لثورة 25 يناير، كما أطلق ابتداء من هذه الدورة سعفة ذهبية فخرية كرمت هذه المرة المخرج الإيطالي برناردو برتولوتشي الحائز عام 1987 على أوسكار أفضل مخرج عن فيلم "الإمبراطور الأخير".

يذكر أن لجنة التحكيم تضم ثمانية أعضاء، يترأسهم الممثل الأميركي روبرت دي نيرو.

المصدر : وكالات