بانديراس: المنافسة شرسة بكان
آخر تحديث: 2011/5/20 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/20 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/18 هـ

بانديراس: المنافسة شرسة بكان

أنطونيو بانديراس (يسار) مع المخرج بدرو ألمودوبار خلال مهرجان كان (الأوروبية)

وصف الممثل الإسباني أنطونيو بانديراس المنافسة في مهرجان كان السينمائي الدولي بأنها "حامية جدا"، وأن فيلمه "الجسد الذي أسكنه" للمخرج العالمي بدرو ألمودوبار، سيجد منافسة "صعبة وشرسة" على جائزة السعفة الذهبية.

ويشارك هذا الفيلم في المسابقة الرسمية للمهرجان في إطلالة قوية للمخرج الإسباني الذي حصل على السعفة الذهبية أكثر من مرة، كان آخرها عام 2006 عن فيلم "العودة" بطولة بينيلوبي كروز.
 
وإضافة إلى بانديراس يشارك في الفيلم عدد من الممثلين الإسبان من بينهم ماريسا باريديس وجان كورنيت وروبرتو ألامو، بالإضافة إلى البطلة الشابة إيلينا أنايا نجمة فيلم "حجرة في روما"، للإسباني خوليو ميدم.
 
ويعود المخرج ألمودوبار من خلال هذا الفيلم للعمل مجددا مع فريق لازمه في عدد من الأعمال مثل مدير التصوير خوسيه لويس ألكاينيو، والمونتير خوسيه سالثيدو، فضلا عن المؤلف الموسيقي البرتو إيغليسياس.
 
وبدأ ألمودوفار وبانديراس تصويرفيلمه، في 23 أغسطس/آب الماضي، وهو مستوحى من رواية بعنوان "العقرب" للمؤلف "تيري جونكيه"، واستغرق العمل أحد عشر أسبوعا، وبلغت ميزانيته 10 ملايين يورو (14.2 مليون دولار).
 
مشروعات جديدة
ومن المرتقب أن يدخل بانديراس في مشروعات جديدة أمام الكاميرا وخلفها، ومن بينها الفيلم البوليسي النفسي "سولو" (الوحيد)، سيناريو إريك يندرسن وبمشاركة إخراجية من بانديراس نفسه، على أن يتم التصوير بالكامل باللغة الإنجليزية.
 
وكان النجم الإسباني بانديراس قد بدأ مشواره في عالم الفن السابع وهو دون التاسعة عشرة، مع المخرج الكبير بدرو ألمودوفار، المخرج الإسباني الوحيد الحائز على الأوسكار مرتين.
 
نجح بانديراس في غزو هوليوود، من أوسع أبوابها، حيث لم يتمكن فقط من كسر القالب النمطي لـ"اللاتيني العاشق"، الذي حاول المخرجون محاصرته داخله بل امتد إنجازه ليشمل كتابة السيناريو والإخراج والإنتاج.
 
وتزامنا مع انطلاق فعاليات النسخة الرابعة والستين لمهرجان كان السينمائي الدولي، يقدم النجم الإسباني أيضا أحدث أفلامه "الانفجار الكبير" للمخرج توني كرانتز، وهو من نوعية أفلام الإثارة البوليسية، في إطار جديد.
 
يذكر أن براعة هذا الفنان ذو الملامح الأندلسية المميزة، القادم من مدينة مالقة (جنوب إسبانيا)، في تقديم نوعية أفلام الحركة بصورة كبيرة، جاءت بعد نجاح أفلام ضخمة له مثل "الخارج عن القانون" مع جوني ديب و"القتلة" مع سلفستر ستالون، و"قناع زورو" بجزأيه مع أنتوني هوبكنز وكاثرين زيتا جونز.

المصدر : الألمانية

التعليقات