لجنة المهرجان في ندوة صحفية بالمسرح الوطني (الجزيرة نت)

عبد الرزاق بوكبة-الجزائر

عرضت لجنة المهرجان الوطني للمسرح المحترف بالجزائر تفاصيل برنامج الدورة السادسة التي ستعقد بالعاصمة، وتتضمن فعاليات متعددة تشمل عروضا مسرحية تنافسية وملتقى علميا وورشات تكوينية وتكريما لمبدعين إضافة إلى أمسيات شعرية.
 
وقال مدير المهرجان الفنان امحمد بن قطاف في تصريح للجزيرة نت إنه تمّت مراعاة ثلاثة معطيات في ضبط البرنامج، وهي تحقيق الفرجة وتكوين الشباب والاحتفاء بالوجوه الفاعلة.

وكشف أنه سيتم تكريم وجوه فنية جزائرية وعربية مثل الفنانتين سعاد سبكي وليندة سلام من الجزائر، وقمر الصفدي من الأردن وأميمة طاهر من سوريا وشذى سالم من العراق.
 
وأكد أن تكريم الشباب سيكون من خلال فتح الأبواب لهم للمنافسة من خلال 15 عرضا على مدار أسبوعين من الزمن.

امحمد بن قطاف: المهرجان يهدف لضمان الفرجة وتكوين الشباب  وتكريم المتميزين (الجزيرة نت)

جوائز عديدة
من جهة أخرى قال الأمين العام للمهرجان يحيى آكلي نازف إن العروض المشاركة في المسابقة والتي أفرزتها المهرجانات الجهوية ستتنافس على عشر جوائز مثل جائزة أحسن نص أصلي وأحسن تمثيل نسائي ورجالي وأحسن ديكور، وجائزة لجنة التحكيم التي يترأسها الأديب الجزائري أحمد منور.
 
وأضاف للجزيرة نت "لقد برمجنا عشر فرق أجنبية خارج المنافسة رغبة منا في التفتح على الإبداع المسرحي في الوطن العربي مثل العراق ومصر وسوريا وفي أوروبا مثل فرنسا وفي أفريقيا مثل بوركينا فاسو".
 
من جهته قال المخرج المسرحي هارون الكيلاني -الذي سيشارك في المنافسة بمسرحية الحائط التي أنتجتها تعاونية الدرب الأصيل- إن مثل هذه المسابقات تبث روح المنافسة بين  المبدعين في المسرح، وتجعلهم يفكرون دائما في تجديد خطابهم المسرحي من أجل حضور مشرّف.
 
وأكد  صاحب مسرحية "الانتقال" أنه لا بد من تثمين إشراك الفرق الحرة في منافسة وطنية إلى جانب مسارح الدولة التي تعودت على احتكار مثل هذه الفرص.
 
من جهته قال الإعلامي نبيل حاجي المشرف على ورشات التكوين إن مائتي فنان شاب سيستفيدون من 11 ورشة تكوينية منها ورشة الكتابة المسرحية وورشة تقنيات الخشبة وورشة الإخراج المسرحي وورشة السينوغرافيا وخيال الظل يؤطرها فنانون محترفون مثل عواطف نعيم وعزيز خيون من العراق، وإيفان راموف من فرنسا، ومجد القصص من الأردن وسعيد رمضان من الجزائر.

إبراهيم نوّال: المسرح يجب أن ينفتح على مختلف أنماط الإبداع (الجزيرة نت)

حضور الشعر
وسيتناول الملتقى العلمي المرافق للمهرجان -انطلاقا من توصيات الدورة السابقة- موضوع النقد المسرحي من حيث إشكالياته وممارساته وتحدياته.

وسيكون جمهور المهرجان على موعد مع ثلاث أمسيات شعرية حملت الأولى اسم شاعر الثورات العربية أبي القاسم الشابي تنشطها نخبة من الشعراء العرب مثل إدريس علوش من المغرب وأحمد يماني من مصر وحسين جلعاد من الأردن.

وحملت الأمسية الثانية اسم الأديب عبد الله الركيبي أحد مؤسسي الأدب الجزائري المعاصر -بعد شهرين من رحيله- تنشطها نخبة من الشعراء الجزائريين مثل الطيب لسلوس ومحمد طيبي وكنزة مباركي، فيما ستخصص الليلة الثالثة للشعر الشعبي الجزائري. 
 
وقال الناقد المسرحي المدير الفني للمهرجان إبراهيم نوّال في تصريح للجزيرة نت إنه على المسرح أن يتفتح على فنون القول خاصة الشعر كي يمنح لنفسه آفاقا وجماليات جديدة، وفي المقابل على الشعر أن يبحث له عن طرائق تواصل حديثة مع المتلقي.
 
وأضاف أن "المؤسسة المسرحية الحقيقية ليست فضاء للعروض المسرحية فقط، بل هي معرض مفتوح على مختلف أصناف الإبداع تجسيدا لمقولة إن المسرح أبو الفنون".

المصدر : الجزيرة