فرقة السلسبيل المغربية تحيي ذكرى النكبة من خلال أناشيد المقاومة (الجزيرة نت)

أقيم بالعاصمة المغربية الرباط مهرجان فني وخطابي بمناسبة الذكرى 63 لنكبة فلسطين، والاحتفال بانطلاقة فرع "رابطة شباب لأجل القدس" بالمغرب، كإطار تنسيقي جديد للعمل الشبابي والجمعوي من أجل قضية القدس وفلسطين.

وتضمن المهرجان -الذي نظم تحت شعار "الشباب يريد تحرير فلسطين"- فعاليات فنية متنوعة، افتتحته فرقة السلسبيل للإنشاد التي أتحفت الجمهور بمجموعة من الأناشيد التي مجدت المقاومة والانتفاضة الفلسطينية، ودعت الشعب الفلسطيني إلى الصمود والثبات في مواجهة الاستكبار الإسرائيلي.

وأكد القائمون على المهرجان على ضرورة حفظ الذاكرة، في مواجهة الدعاية الإسرائيلية التي تحاول محو الحقيقة على الأرض، بدعم من "المهرجانات الراقصة" التي تحاول إلهاء الشعوب العربية عن أولوياتها الحقيقية.

عزيز هناوي: إحياء ذكرى النكبة مناسبة لتجديد عهد تحرير القدس (الجزيرة نت)

التزام بالقضية
وقال منسق فرع رابطة شباب من أجل القدس بالمغرب، عزيز هناوي إن إطلاق فرع الرابطة بالمغرب يهدف إلى تقوية الإحساس بقضية القدس لدى الشباب المغربي في ظل الصحوة الشبابية التي تعرفها الساحة العربية، وعودة المبادرة للشارع.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت، أن الاحتفال بالذكرى 63 لنكبة فلسطين مناسبة لتجديد عهد تحرير القدس، والالتزام أكثر مع القضية المركزية للأمة، من أجل تحرير المقدسات والعودة إلى أوقاف المغاربة بالقدس الشريف.

يذكر أن رابطة شباب من أجل القدس هي إطار عالمي أسس عام 2006 ضمن فعاليات ملتقى القدس الشبابي الأول بالعاصمة اليمنية صنعاء. وتضم الرابطة منظمات واتحادات شبابية وطلابية وكشفية في العالمين العربي والإسلامي، بهدف التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات والتكوين المعرفي والثقافي، للعمل من أجل قضية القدس.

المصدر : الجزيرة