د. محمد عمارة يشارك في المؤتمر الذي يقام بمقر نقابة الصحفيين (الجزيرة نت-أرشيف)

يعقد الأربعاء المقبل بمقر نقابة الصحفيين المصرية، مؤتمر موسع تحت عنوان "مستقبل الثقافة في مصر بعد ثورة 25 يناير، رؤى استشرافية" بالتعاون بين جريدة النور واللجنة الثقافية بالنقابة المذكورة، ويستضيف 17 كاتبا وباحثا.

ويبحث المشاركون عدة محاور رئيسية، من بينها "مشاريع مستقبل الثقافة في مصر، مراجعات القرن الماضي". ويشارك فيه بأوراق بحثية كل من: د. محمد عمارة، ووحيد عبد المجيد نائب رئيس مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالأهرام.

وضمن المحور ذاته يقدم سعيد إسماعيل علي ورقة بحثية تحت عنوان "أزمة التربية في مصر، مراجعات النظم التعليمية الصانعة للأزمة" كما يقدم أستاذ التاريخ بجامعة نيويورك خالد فهمي ورقة بحثية تحت عنوان "مصادر القوة الكامنة في ثورة 25 يناير".

بينما يأتي ثاني المحاور تحت عنوان "مستقبل الثقافة في مصر.. قراءات المستقبل" وتشارك به حسناء محجوب بورقة بحثية عنوانها "الثقافة والأوعية المعلوماتية.. نحو إسهام ايجابي" في حين يناقش عبد الستار المليجي وأحمد هندي "إسهام الأستاذ الجامعي في دعم مستقبل الثقافة في مصر" ويناقش الكاتب والروائي علاء الأسواني والأكاديمي إبراهيم عوض "الأدب ومستقبل الثقافة في مصر.. خطاب الأفكار والأجناس".

وتحت عنوان "من بلاغة التوصيل إلى بلاغة التحريض والبناء.. نحو بلاغة جديدة تصنع التغيير" يتشارك د. حلمي القاعود ومصطفى أبو طاحون في تقديم بحثين يحللان فيه الدوافع التي ساهمت في اندلاع ثورة 25 يناير.

أما المحور الثالث فيحمل عنوان "مستقبل الثقافة في مصر والأبعاد الاجتماعية" ويساهم في مناقشته عدد من الباحثين والأكاديميين، فتقدم ثريا عبد الجواد أستاذ ورئيس قسم علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة المنوفية ورقة بعنوان "إسهام قوى المجتمع المدنى في توجيه مستقبل الثقافة في مصر".

كما يقدم رفعت سيد أحمد رئيس مركز يافا للدراسات ومحمد البلتاجى ورقة تتناول "القوى السياسية الناشئة ودورها في صناعة مستقبل مصر الثقافي". ويقدم المستشار محمد زغلول بحثاً تحت عنوان "ثقافة دعم ذوى الاحتياجات الخاصة في المستقبل".

ويختتم المؤتمر بجلسة ختامية بعنوان "الإعلامي المنتمي ودوره في مستقبل الثقافة في مصر" تجمع بين الكاتبين الصحفيين بلال فضل وشريف عزب.

المصدر : الجزيرة