أعضاء لجنة التحكيم في الدورة السابعة لمهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية (الجزيرة نت) 

زهير حمداني-الدوحة

اختتمت الأحد فعاليات مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية في الدوحة بتتويج الفيلم الهندي "الساري الوردي" بجائزة الجزيرة الذهبية للأفلام الطويلة. وقد شهدت الدورة السابعة حضورا مميزا على مستوى الأفلام والدول المشاركة.

وأشاد رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني خلال كلمة الاختتام بالأعمال المشاركة وبالجهود التي بذلها القائمون على المهرجان، مشيرا إلى أنه شهد مشاركة معتبرة وتطورا ملحوظا.

وشهدت الدورة السابعة مشاركة 65 دولة عربية وأجنبية تم اختيارها من أصل 92 دولة تقدمت، وهو رقم قياسي في عدد الدول المشاركة، كما حضرت أيضا 15 دولة  للمرة الأولى.

إبراهيم نصر الله: المهرجان جسد أجمل
حوار للبشرية من خلال السينما (الجزيرة نت)
أجمل حوار
وقال عضو لجنة التحكيم الشاعر والروائي الأردني إبراهيم نصر الله إن هذا المهرجان "يدعونا لتذكر كل المبدعين في الوطن العربي والعالم، الذين دافعوا عن أجمل ما فيهم وأجمل ما فينا، ودفعوا أرواحهم ثمنا لما تزهو به مددنا العربية الآن".

وقال "إننا تلمسنا بقلوبنا وأرواحنا من خلال المهرجان أجمل حوار تتطلع إليه البشرية وهو حوار الحريات"، مشيرا إلى أن مئات الأفلام التي عرضت "أكدت أن السينما لن تصمت، وهي تدافع عن قضايا البشرية رغم أن المهمة ليست سهلة".

وحيا نصر الله المبدعين "الذين جاؤوا من كل قارات الأرض ليعلنوا أن هذا الفن العظيم سيبقى وفيا لقضايا الإنسان، وساحة تعبر عن نوع خاص من المساهمة ضد كل محاولات تغييب الحرية بالسجون والقهر".

الأفلام المتوجة
وفي فئة الأفلام الطويلة فاز فيلم "الساري الوردي" بجائزة الجزيرة الذهبية، وهو من إخراج كيم لونجينوتو وإنتاج بريطاني، ويحكي عن" سامبات بال" المرأة الهندية التي تتزعم مجموعة نساء، وتسعى إلى محاربة الظلم وإعادة الكرامة للمرأة في المجتمع والدفاع عن قضاياها.

وحاز فيلم "نادي زنجبار الموسيقى"، وهو من إنتاج فرنسي للمخرج فيليب غازنيي على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، ويدعو الفيلم إلى اكتشاف الثقافات التي انتقلت إلى عمق المجتمع لتشكل عالما من النغمات من خلال نادي الموسيقى زنجبار. 

وفي فئة الأفلام المتوسطة فاز فيلم "إطلاق النار على محمد" بالجائزة الذهبية، وهو من إنتاج إيطالي وإخراج كل من لوكا كوساني وفرانسيسكو كانيتو، في حين فاز فيلم "مملكة النساء.. عين الحلوة"، وهو من إنتاج لبناني للمخرجة دانة أبو رحمة بجائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وأسندت جائزة الحريات برعاية مركز الدوحة لحرية الإعلام لفيلم "إسرائيل تواجه إسرائيل" للمخرج السويدي ترجي كارلستون, وأسندت جائزة الجزيرة للصحافة الاستقصائية لفيلم "حب الكتب" للمخرج سام هوبكنسون وهو من إنتاج قطري.

كارلستون مخرج "إسرائيل تواجه إسرائيل"  (الجزيرة نت)
وفي فئة الأفلام القصيرة أسندت جائزة الجزيرة الذهبية لفيلم "اكتشاف القلم" للمخرجة البريطانية كارول سولتر، كما أسندت جائزة لجنة التحكيم لفيلم "دعابة بلا نهاية" من إسبانيا للمخرج ديفد موبنوز.

وفي فئة الأفلام الواعدة وهي من إنتاج طلبة الجامعات القطرية وبرعاية مؤسسة قطر، أسندت الجائزة الأولى لفيلم "السيدة الوردية" من إخراج شروق شاهين وسارة روغاني.

وحاز الجائزة الثانية فيلم "أرقام قياسية" للمخرجات شانون فرهود ورنا خالد وأشلين رمضان. أما الجائزة الثالثة فعادت إلى فيلم "الصقر الثورة" للمخرجين جاسم الرميحي ورضوان إسلام من جامعة نورثرن وسترن.

وضمن جوائز مسابقة أفق جديد أسندت الجائزة الأولى لفيلم "أوضاع المعيشة" للمخرجة جاناي بولس من المملكة المتحدة، وحصل فيلم "نحو السماء" لدابر سكاباروتا من إيطاليا على الجائزة الثانية. 

المصدر : الجزيرة