رئيس مهرجان كان جيل جاكوب (يمين) يعلن الأفلام المشاركة في الدورة الجديدة (الفرنسية) 

أعلنت لجنة تنظيم مهرجان كان السينمائي الدولي عن أسماء 19 فيلما طويلا ستننافس على السعفة الذهبية، كبرى جوائز المهرجان، في نسخته الـ64، الذي يقام في الفترة الممتدة بين11 و22 مايو/أيار المقبل.

ومن فرنسا البلد المضيف شارك المخرج آلان كافالييه بفيلم باتر (الأب)، كما يشارك المخرج برتراند بونللو بفيلم "ذكريات المنزل المجاور" والمخرجة مايوين لو بيسكو بفيلم "بوليس"، أما إسبانيا فستكون حاضرة بفيلم "الجلد الذي أسكنه" للمخرج بيدرو المادوفار.

وتمثل السينما التركية في هذه الدورة بفيلم "ذات مرة في الأناضول" للمخرج نوري بيلج سيلان، وتشارك بلجيكا فيلم "الطفل على الدراجة" لجون بيير ولوك داردين، وفنلندا بفيلم "لوهافر" للمخرج أكي كاوريزماكي، وإسرائيل بفيلم "حاشية" للمخرج جوزيف سيدار.

وتمثل السينما اليابان بفيلمي"هانزو نو تسوكاي" للمخرجة ناعومي كاوازاكي وكذلك "وفاة مصارع ساموراي" للمخرج  تاكاشي ميكي، وتشارك أستراليا بفيلم "الجمال النائم" للمخرجة جوليا لي، ورومانيا بفيلم "أصل النساء" للمخرج رادو ميهائيليانو.

أما السينما الأميركية فستكون حاضرة في المسابقة بفيلم "شجرة الحياة" للمخرج تيرانس ماليك، في حين ستشارك إيطاليا بفيلم "أصبح لنا بابا" للمخرج ناني موريتي، وكذلك بفيلم "هذا هو المكان ولا شك" للمخرج باولو سورينتينو.

وستمثل الدانمارك بفيلمي "سوداوية" للمخرج لارس فون تريير، وأيضا فيلم "قيادة" للمخرج نيكولاس ويندنج ريفن. وستحضر بريطانيا بفيلم "يجب أن نتحدث بشأن كيفين" للمخرجة لين رامزي، والنمسا عبر فيلم "مايكل" للمخرج ماركوس شلينزر.

واختير الفيلم الأميركي" منتصف الليل في باريس" للمخرج  وودي ألن، ليكون في افتتاح المهرجان، وهو غير مشارك في المسابقة الرسمية.

التايلندي أبيتشات بونغ ويراسيتاكول يتسلم السعفة الذهبية لدورة 2010 (الجزيرة)

لجنة التحكيم
أما عن لجان التحكيم، فقد منحت رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة للممثل والمخرج الأميركي روبرت دي نيرو، وأما رئيس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومؤسسة سيني فونديشن، فسيكون المخرج الفرنسي ميشيل غوندري.

وأسندت لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما" للمخرج الصربي أمير كوستوريتزا، فيما منحت رئاسة لجنة تحكيم مسابقة "الكاميرا الذهبية" للمخرج الكوري بونغ جون هو.

كما أقرت لجنة المهرجان تكريم الممثل الفرنسي الكبير جون بول بلموندو في 17 مايو/أيار، وسيعرض لأول مرة الفيلم الوثائقي "بلمندو..المسار" الذي أعده كل من فانسو بيرو وجيف دومينيخ.

وكان المخرج التايلندي أبيتشات بونغ ويراسيتاكول قد فاز بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم في دورة 2010 لمهرجان كان السينمائي عن فيلمه "العم بونمي الذي يستطيع تذكر حياته السابقة".

واختارت لجنة التحكيم برئاسة المخرج الأميركي تيم بيرتون الفيلم التايلندي، الذي يحكي قصة غريبة عن الروحانية في غابات تايلند، من بين 19 فيلما مرشحا لهذه الجائزة.

المصدر : الجزيرة,الألمانية