الشاعر مارك ترتسمانس صاحب مجموعة دراسة الظل يعرض جائزته (الجزيرة نت)

عماد فؤاد-بروكسل

أُعلنت في العاصمة البلجيكية بروكسل نتيجة جائزة هيرمان ده كونينك الشعرية الرفيعة -والتي تحمل اسم أحد كبار الشعراء البلجيكيين- وكانت من نصيب الشاعر البلجيكي مارك ترتسمانس عن مجموعته الشعرية (دراسة الظل).

ووقع اختيار لجنة تحكيم الجائزة على المجموعة الصادرة عن دار أمستردام الجديدة في أكتوبر/ تشرين الأول 2010، من بين أربعة أعمال لشعراء من أجيال مختلفة، واتفقت بذلك مع ترشيحات الجمهور الذي اختار المجموعة ذاتها عبر التصويت الذي أتيح على مواقع غالبية الصحف البلجيكية اليومية.

شفرات المعنى

لحظة إعلان الجائزة، الشاعر مع عضوة بلجنة التحكيم (الجزيرة نت)
وجاء بيان لجنة تحكيم الجائزة
-التي تقدر بستة آلاف يورو (نحو أربعة آلاف دولار) فقط- ليؤكد أهمية المجموعة الشعرية اللافتة، رغم صغر حجمها الشديد (68 صفحة فقط من الحجم المتوسط) مقارنة بالمجموعات الشعرية الأخرى التي وصلت إلى التصفيات النهائية. 

ولفتت لجنة التحكيم في بيانها إلى أن مارك ترتسمانس في هذه المجموعة "يتعامل مع الشعر بوصفه حالة إنسانية فريدة، وليس بوصفه كلمات متراصة، فالمجموعة تخلق لنفسها كلمات مفتاحية، تعتمد على الذكريات والمشاعر المفقودة".

وأضاف البيان أن ترتسمانس "صاغ كل هذا المزيج في لغة غير مسبوقة، تنتهج الملمس الحريري في بداية المجموعة، لتصل في نهايتها إلى شفرات حادة من المعاني، لا يمكن لك بوصفك قارئاً لها إلا أن تصيب العمق من مشاعرك وأفكارك".

يُذكر أن مارك ترتسمانس من مواليد عام 1959، وأصدر أولى مجموعاته الشعرية عام 1992 تحت عنوان (قوانين الجاذبية) ومنذ ذلك التاريخ أصدر العديد من المجموعات الشعرية وصلت حتى اليوم إلى تسع مجموعات، كان أحدثها المجموعة التي نالت الجائزة الرفيعة، وقد كتبها كاملة قبل وبعد خضوعه لعملية قلب مفتوح.

حديث الموت

غلاف المجموعة الشعرية (دراسة الظل)
(الجزيرة نت)
وتبعا لذلك جاءت أغلب قصائدها عبارة عن تلمس لحالة من الضبابية وتوقع الموت، فحفلت بالعديد من الأسئلة الوجودية النادر وجودها في الشعر الراهن المكتوب باللغة الهولندية.

القصيدة التي روجت للمجموعة الشعرية على مواقع الصحف الهولندية والبلجيكية، والتي سمح للجمهور بالتصويت عليها، حملت عنوان (اتفاق) وفيها يوجه الشاعر حديثه إلى الموت بقوله:

تحدّث معي
وافعل هذا مئات المرات
احك لي بصمت
عن ماذا تدور الحياة؟
كم من الرقة نحتاج؟
وتنفس بعمق حتى النهاية
قلها لهذا الجسد دون أثر من خشية،
قلها، تهجأها كاملة، بلا نقصان
دعني أدوخ
اجعلني في تنفس طارئ
وامنح نفسك الفرصة
النهائية
للتعري.

وتعتبر جائزة هيرمان ده كونينك واحدة من أرفع الجوائز الشعرية التي تمنح للمجموعات الشعرية المكتوبة بالهولندية، وهو ما يعني أنه يتنافس عليها سنوياً عدد كبير من شعراء بلجيكا وهولندا.

وتمر مراحل المسابقة بعدة تصفيات، إلى أن يقتصر الأمر في المرحلة قبل الأخيرة على اختيار خمس مجموعات شعرية، يسمح للجمهور بالتصويت عليها، قبل أن يعلن اسم الفائز النهائي بالجائزة.

المصدر : الجزيرة