رسومات وشعارات في بنغازي تشكك بأصل القذافي وتنسبه إلى اليهود (روتيرز)

الجزيرة نت-خاص

استنكر كتاب وشعراء سعوديون ممارسات نظام العقيد معمر القذافي ضد أبناء الشعب الليبي. ووصف بعض أولئك الأدباء ما يقوم به القذافي بأنه "عار على الإنسانية كلها". وأبدى آخرون تفاؤلهم حيال انتصار الثورة الليبية التي عدها شعراء امتدادا لجهاد عمر المختار ضد الاحتلال الإيطالي.

وفي استطلاع للجزيرة نت اعتبر الشاعر السعودي أحمد الملا أن العام 2011 هو عام الحرية "ليس في الشرق العربي فقط، بل في العالم أجمع"، مشيرا إلى أنه "لن تتوقف العجلة إلا بتحرير شعوب وأوطان يختمر غضبها الآن في كل ميدان".

وأشار صاحب ديوان "تمارين الوحش" إلى أن النظام القمعي في ليبيا "كشر عن أنيابه المتعطشة للدماء على يد القذافي الابن الذي اعتاد أن يظهر بقفازات حريرية، وأعلن النظام وحشيته في خطاب القذافي الأب الذي سيقاتل حتى آخر طلقة".

عبدالله ثابت: شعب ليبيا يدق المسمار الأخير بنعش القذافي (الجزيرة نت)
ويضيف الملا "مثل هذا الحكم كثير في شرقنا، ها هم يتساقطون تباعا، وكم ظننا أنهم سيتفهمون لغة التغيير ويقفزون إلى الأمام للحاق باللحظة الراهنة، لكن وللأسف -وكأنهم يؤكدون الحتمية التاريخية- نراهم يصرون ويساهمون بغباء نادر في تفجر الأوضاع".

يشتم شعبه
أما الكاتب والشاعر السعودي عبدالله ثابت فاعتبر أن كل ما فعله المواطنون الليبيون هو أنهم خرجوا "يعبرون عن مشيئتهم ورفضهم للظلم المتراكم الذي يعانونه طيلة 42 عاما"، فيما أدان الممارسات التي يقوم بها نظام القذافي ضد شعبه.

ورفض ثابت خطابات القذافي والطريقة التي يصف بها أبناء شعبه ووصف ذلك بأنه "مثير للاشمئزاز"، وقال "يصف مئات الألوف من الليبيين الذي خرجوا إلى الشارع في مسيرات سلمية بالجرذان، ويهددهم بالإحراق والقصف، ويصفهم بالعملاء والخونة".

وأضاف "لا أفهم كيف يمكن أن يشتم رجل شعبه بهذه الوضاعة ثم يخطر بباله أن أحدا في هذا العالم ما زال يرى أن له أدنى مشروعية! الليبيون يستحقون الاحترام، يستحقون أن يعتذر منهم العالم كله. أنا أعتذر لهم، فأنا لا حيلة لي سوى الكلمات".

عيد الخميسي: القذافي مجرم مجنون يتزعم دولة نفطية (الجزيرة نت)
أما عن رؤيته لما سيحدث في الأيام القادمة يقول عبدالله ثابت "ما سيحدث واضح وبجلاء، وهو أن شعب ليبيا الحر يرفع مطرقة إرادته ليدق المسمار الأخير في نعش هذا النظام المتهالك، وفي رأس هذا القذافي القاتل". ويضيف "كل سلامي وإجلالي إلى ليبيا وشعبها الشجاع وإلى شهدائها العظماء".

عار على الإنسانية
من جهته يصف الشاعر السعودي عيد الخميسي ما يحدث على الأراضي الليبية بأنه "عار على الإنسانية كلها"، وشدد على أن "الاستبداد الذي ظل العالم كله -بصور شتى- يدعمه ويؤازره ويجني المكاسب والنفط من وراء وجوده هو على هذه الدرجة من القبح.. والجريمة والجنون، حتى التدخلات الخجولة من الدول الكبرى تؤكد مجددا أن سعر برميل النفط يمكن أن يدهس آلاف الأحياء دون رأفة".

ويضيف الخميسي أن "القذافي مجرم مجنون يتزعم دولة نفطية، وها هو العالم كله يرى هشاشة القيم الأخلاقية التي تحكم سياسته، وتحيل مصير ملايين البشر إلى جزء من معادلات العرض والطلب، صرت أشكك في كل القيم التي يتبناها العالم الحر، أو ما يدعي تبنيها".

أحمد الدوسري: الليبيون شعب راق لكن الطاغية أحال حياتهم إلى جحيم مطلق (الجزيرة نت)

من جهة أخرى اعتبر الشاعر والروائي أحمد الدوسري ثورة ليبيا الحالية موصولة بثورة عمر المختار التي قاومت الاحتلال الإيطالي.

ويضيف "أعرف العديد من الليبيين وهم شعب عربي راق ومحارب وأبي، لكن الطاغية الجاهل والغبي والمهلوس معمر القذافي قد أحال حياتهم إلى جحيم مطلق، هذا الشعب لم يعد يريد نظاما أبويا أو شموليا أو بوليسيا، هذا الشعب حر والشعوب الحرة لا يناسبها سوى أنظمة حرة ديمقراطية في دولة مدنية يتم تداول السلطة فيها سلميا ومن قبل الشعب".

ويرى الدوسري أن القذافي "كلما بالغ في القتل، كان سيناريو سقوطه الأخير أسرع. وأشك أن يلقى القبض عليه حيا، فهو إما سيقتل أو سيهرب، هذا إذا سمح لطائرته بالهرب بعد ورود أخبار بقرب فرض منطقة حظر جوي على ليبيا من الاتحاد الأوروبي".

المصدر : الجزيرة