التقرير الإستراتيجي الثامن لمجلة البيان (الجزيرة نت)

صدر العدد الثامن من التقرير الإستراتيجي السنوي الذي تصدره مجلة البيان بالتعاون مع المركز العربي للدراسات الإنسانية بالقاهرة للعام 2011. وحمل التقرير عنوان "الأمة في معركة تغيير القيم والمفاهيم"، في محاولة لرصد صور "حروب القيم" المختلفة التي تستهدف الأمة والنيل من ثوابت الأمة الإسلامية حسب المجلة.

وانتظم التقرير في عدده الثامن لهذا العام في ستة أبواب متكاملة ومتناغمة يجمعها خيط واحد يجمع دراساته وأبحاثه ويتمثل في الحروب "القيمية" و"المفاهيمية" التي تحيط بالأمة الإسلامية من كل صوب وجدب وعلى جميع الأصعدة والمجالات. وقسم التقرير إلى ستة أبواب متكاملة.

وجاءت في الباب الأول -الذي يتعلق بالنظرية والفكر- دراسة بعنوان "العدل شريعة المصلحين"، وتعالج هذه الدراسة الصراع القيمي لمفهوم العدل بين المنظورين الإسلامي والغربي، ثم دراسة "حملة للترويج لإسلام جديد"، وتسبر هذه الدراسة أغوار الإستراتيجيات الغربية الهادفة إلى تغيير قيم الإسلام وتفريغه من مضمونه العقدي والقيمي "ليصبح إسلاما آخر يتشابه مع الإسلام الحق في الاسم والمظهر دون المضمون والجوهر".

أما الباب الثاني وهو ملف التقرير فقد جاء بعنوان "عولمة القيم الغربية" وشمل خمس دراسات، تناول أولها "الدور الغربي ومشاريع تطوير مناهج التعليم في العالم الإسلامي"، بينما ترصد الدراسة الثانية "حروب القيم بين الإعلام الغربي والإسلامي".

أما الدراسة الثالثة، فتتناول "مسارات الحركة النسوية الأوروبية ومآلاتها الراهنة"، في حين تبحث الدراسة الرابعة "القيم الغربية وأثرها على كيان الأسرة المسلمة"، وبحثت الدراسة الخامسة الأخيرة مفهوم "النسوية من الراديكالية حتى الإسلامية.. قراءة في المنطلقات الفكرية".

الشيخ أحمد بن عبدالرحمن الصويان رئيس تحرير التقرير الإستراتيجي ومجلة البيان
حروب القيم
وفي الباب الثالث من التقرير الخاص بقضايا العالم الإسلامي نقرأ عددا من أبرز الدراسات المتعلقة بحروب القيم الراهنة التي تعصف بأقطار العالم الإسلامي، وهي "مستقبل العراق بعد انتخابات عام 2010"، و"الصوفية بين الاستقطاب السياسي والتوظيف الخارجي"، و"مستقبل مدينة القدس في ظل التهويد"، و"أفغانستان.. فرص الحرب والسلام ومفاعيل اللعبة الدولية"، و"انعكاسات الانفصال المحتمل لجنوب السودان على مستقبل المنطقة"، و"الاجتياح التنصيري لبنغلاديش بين عجز الداخل وصمت الخارج".

أما الباب الرابع وهو المعني بقضايا العلاقات الدولية فقد تضمن دراستين تتعلقان بالحروب ذات الأبعاد القيمية في العلاقات الدولية المعاصرة، الأولى "الوجود الإسلامي في أوروبا بين معطيات الواقع والرؤى المستقبلية"، والثانية "القوى الصاعدة في العلاقات الدولية... دروس مستفادة للأمة".

الباب الخامس، تضمن أربع دراسات تندرج تحت تجليات حروب القيم في أوساط العاملين للإسلام: الأولى حول "مأسسة الجهود الرامية إلى مجابهة التنصير"، والثانية تبحث في "التداعيات السلبية لمفهوم العنف على العمل الإسلامي"، والثالثة بعنوان "انحسار العمل السياسي الإسلامي في الجزائر ... الأسباب والتطلعات"، والرابعة حول "التخطيط الإستراتيجي للمقاومة الإعلامية".

ويأتي الباب السادس الأخير وهو المتعلق بالقضايا الاقتصادية، لتعالج دراستاه قضيتين اقتصاديتين تندرجان تحت أبعاد الحروب القيمية التي تواجهها الأمة، الأولى تتناول قضية "الأسواق المالية في الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد المعاصر"، والثانية تبحث في قضية "سلاح المقاطعة الاقتصادية...الجدوى والآفاق".

المصدر : الجزيرة