يعتبر غاندي رمز استقلال الهند وصاحب فلسفة المقاومة السلمية (الفرنسية- أرشيف)
حظرت ولاية جوجارات الهندية غربي البلاد، كتابا جديدا مثيرا للجدل حول المهاتما غاندي للكاتب جوزيف ليليفيلد الحاصل على جائزة بوليتزر.

وذكرت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية أن السلطات في جوجارات أعلنت الحظر بعد ظهور تقارير إعلامية محلية تقول إن الكتاب يشير إلى أن غاندي، رمز الاستقلال في الهند، كان "ثنائي الجنس"، وأن له عشيقا رجلا. ولفتت التقارير إلى أن الكتاب يصف غاندي أيضا بأنه "عنصري".

وقالت الوكالة إن مجلس ولاية جوجارات، مسقط رأس غاندي، وافق بالإجماع على الحظر الفوري للكتاب، الذي يحمل عنوان "روح عظيمة: المهاتما غاندي ونضاله مع الهند".

من جانبه، وصف ناريندرا مودي رئيس حكومة ولاية جوجارات هذا الكتاب بأنه "أحمق". ونقلت وكالة أنباء "برس ترست أوف إنديا" عن مودي قوله إن "المهاتما غاندي ليس محبوبا في الهند فحسب، بل في العالم أجمع".

وأضاف "نظرا لأن حياته -التي كرسها لصالح البشرية- كانت مصدرا للإلهام، فإن الكتاب قد جرح مشاعر عشرات الملايين من الأشخاص".

وقرر سياسيون محليون الاتصال بالحكومة الاتحادية، سعيا لحظر الكتاب، الذي لم يتم نشره في الهند.

وقال وزير العدل الهندي فيرابا مويلي لصحيفة "إنديان أكسبريس" اليومية إن الحكومة الهندية تعتزم حظر الكتاب. وأضاف "اهتمت الحكومة بجدية بهذا الكتاب، الذي تضمن وصفا شائنا للزعيم الوطني. إنه مهين للدولة".

المصدر : الألمانية