لجنة تحكيم جائزة مان بوكر لدى إعلانها القائمة القصيرة بمؤتمر في سيدني (الجزيرة نت)

أُعلنت في مدينة سيدني الأسترالية قائمة ترشيحات جائزة مان بوكر العالمية بدورتها الرابعة وضمت 13 كاتبا وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بجامعة سيدني الأسترالية. وتُمنح هذه الجائزة (وقدرها 60 ألف جنيه إسترليني) كل عامين لمؤلف عالمي تقديرا لعمل أدبي مميز على الصعيد العالمي.

وضمت القائمة كاتبين صينيين للمرة الأولى منذ تأسيس الجائزة، وهما وانغ آنيي وسو تونغ. كما احتوت الترشيحات فيليب روث وآن تايلر ومارلين روبنسون من الولايات المتحدة، والإسباني خوان غويتسولو، واللبناني أمين معلوف، والأسترالي ديفد معلوف، والكندي من أصول هندية روهنتون مستري، والإيطالي داسيا مارياني، وكذلك فيليب بولمان وجون لو كاريه وجيمس كلمان من المملكة المتحدة.

وعلى الفور أصدر وكلاء الكاتب البريطاني جون لو كاريه بيانا بالنيابة عنه أوضح أنه "يريد الانسحاب من قائمة الترشيحات لأنه لا يتنافس على الجوائز الأدبية"، مما استدعى تعليقا من رئيس لجنة التحكيم للجائزة ريك غيكوسكي قال فيه "أُصبنا بخيبة أمل من انسحاب لو كاريه لأننا معجبون جداً بعمله"، لكنه أكد أن الترشيح سيبقى قائما.

وعن طبيعة الترشيحات علّق رئيس اللجنة "نعتقد أن القائمة متنوعة، جديدة ومثيرة للتفكير، وتؤكد على أهمية الخيال لتحديد أنفسنا والعالم الذي نعيش فيه، وكل هؤلاء الكتاب يبعث على الإعجاب، وأي منهم يستحق أن يكون الفائز".

وسيعلن اسم الفائز النهائي بجائزة مان بوكر الدولية في مهرجان الكتاب بسيدني يوم 18 مايو/أيار المقبل، في حين يقام حفل توزيع الجوائز في لندن يوم 28 يونيو/حزيران 2011.

يذكر أن الكاتبة الكندية أيس مونرو فازت في الدورة الماضية، كما فاز بالدورة الثانية الكاتب النيجيري تشينوا أتشيبي عام 2007، والكاتب الألباني إسماعيل كادرايه عام 2005.

أما العرب فكان لهم نصيبهم حيث ضمت القائمة الحالية الروائي اللبناني أمين معلوف الذي اشتهر بروايات التاريخية ومنها "ليون الأفريقي" و"سمرقند" و"صخرة طانيوس".

يذكر أن لجنة التحكيم تضم الكاتب والأكاديمي وموزّع الكتب المميزة النادرة ريك غيكوسكي، والناشر والكاتب والناقد كارمن كاليل، والروائي الحائز على الجائزة جوستن كارترايت.

المصدر : الجزيرة