الفلسطينيون في رام الله تظاهروا دعما للثورات العربية رغم موقف السلطة
 (الجزيرة نت-أرشيف)
أصدر مثقفون وكتّاب وأدباء فلسطينيون بيانا أيدوا فيه "ثورة الشعب الليبي" ضد العقيد معمر القذافي.
 
وأدان الموقعون على البيان ما وصفوها بأنها "جريمة بحق الإنسانية" يقوم بها نظام العقيد من خلال عمليات القتل والتخريب المتعمد ومحاولة تقسيم البلاد.
 
وقال البيان إن الموقعين عليه يعلنون تأييدهم ووقوفهم مع "ثورة الشعب الليبي وكتابه وأدبائه ومبدعيه، في مسعاها العادل والمشروع لإسقاط النظام الفاسد والمستبد، وفي نضالها من أجل أن يكون الشعب الليبي سيّد قراره وصاحب ثرواته، وحراً في بلده، وقادراً على رسم مستقبله، وعلى التفاعل مع العالم، مؤثراً في محيطه بما يخدم المشروع النهضوي والتحرري العربي".

وشدد البيان على أن نظام القذافي "إنما ينفذ ما من شأنه أن يعتبر جريمة بحق الإنسانية من خلال عمليات القتل والتخريب المتعمد ومحاولة تقسيم البلاد، وتدمير ثرواتها، وارتهان مستقبلها ومصادرته".
 
وأعلن الموقعون الدعم الكامل والتأييد الواضح "لقوى الثورة الشعبية باعتبارها التجسيد الأمثل لوحدة الشعب، هدفاً وأسلوباً ونظاماً، وباعتبارها جهداً عربياً متكاملاً، من أجل تجاوز الهزيمة وكسر الارتهان والحصار والقمع والعزل".
 
ومن بين الموقعين على البيان: يحيى يخلف، أسعد الأسعد، أحمد رفيق عوض، غسان زقطان، أكرم مسلم، عبد الناصر النجار، وائل مناصرة، زياد خداش، عبد الرحمن أبو شمالة، رائد الدبس.

المصدر : الجزيرة