أدباء سوريا يشيدون بالثورة المصرية
آخر تحديث: 2011/2/9 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/9 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ

أدباء سوريا يشيدون بالثورة المصرية

ثوار التحرير يحلقون حول النار اتقاء لبرد الليل والعراء (الفرنسية-أرشيف)

محمد الخضر–دمشق
 
قال أدباء ومثقفون سوريون إن الثورة المصرية حققت خلال أسبوعين ما لم تحققه قوى المعارضة المصرية خلال ثلاثين عاما. وأملوا أن تنجح الثورة في نزع مصر مما أسموه الحضن الأميركي/الصهيوني إلى الحضن العربي، محذرين مما أسموه محاولات النظام الالتفاف على مطالب المحتجين عبر المماطلة بالرحيل وإطالة أمد الحوار.

وقال رئيس اتحاد الكتاب العرب في سوريا حسين جمعة إن المصريين يقدمون دروسا للأمة في مواجهة الفساد والطغاة، كما قدموا من قبل دروسا في مقاومة التطبيع، رغم مرور ثلاثة عقود من الضغوط لتمرير السلام مع إسرائيل.
 
وأعرب -في تصريح للجزيرة نت- عن أمله في أن يتمكن الشباب المصري بإعادة بلدهم إلى موقعه كرائد للعروبة في مواجهة كل ما يحاك لمصر والأمة العربية والإسلامية.

أما الكاتب علي عقلة عرسان فرأى أن ما حققه المتظاهرون على مدى الأسبوعين الماضيين يشكل إنجازات كبرى، خصوصا لجهة وقف التوريث والبحث في تعديل الدستور ومحاسبة بعض الفاسدين الكبار.

 جمعة: المصريون يقدمون دروسا لمواجهة الفساد والطغاة (الجزيرة نت) 
وقال الدكتور عرسان للجزيرة نت إن آثار تلك الحركة الاحتجاجية المباركة تنعكس على العرب جميعا، محذرا من محاولات النظام المراوغة من أجل فرط عقد الشباب والرهان على الوقت لتبريد همة المتظاهرين.

دورة الحياة
وركز عدد من المثقفين السوريين على  الخصائص المشرقة للثورة المصرية.
 
وقالت الكاتبة إيمان السعيد إن مظاهرات ميدان التحرير أنعشت المشهد الحضاري العربي بعد غيبوبة طويلة بسبب القمع والتلويح بالعصا.
 
وأوضحت -في حديث للجزيرة نت- أن الشباب أعاد دورة الحياة للشارع مع كل كبسة على "الكيبورد" ورسالة تبادلوها فيما بينهم. وأضافت أن الثورة أعادت التوازن والتقدير للذات المصرية والعربية عموما، مضيفة أن الحراك على الأرض سبق التنظير والخطابات المحنطة لتحاكي خطابا حضاريا عصريا فهمه العالم بأسره.

وبدوره لفت السيناريست نجيب نصير إلى أن الشباب المصري أربك النظام الذي عبّر عن ثقافته بـ"البلطجية" والقناصة. وقال إن أحدا بمن فيهم الحكومة لم يستطع التشكيك في الدافع الوطني للثورة وعدم ارتباطها بأي شكل من الأشكال بأي أجندة دخيلة عليها.

ورأى أن وجه الثورة ليس متعبا ولا يوحي بوجود الخوف، وهذا عامل بالغ الأهمية في الطريق نحو الاستمرار في اتجاه التغيير الشامل.
 
إيمان السعيد: مظاهرات التحرير أنعشت المشهد العربي (الجزيرة نت) 
تغطية رسمية
يذكر أن تغطية وسائل الإعلام السورية للحدث المصري قد تطورت تدريجيا تبعا لتطور الحدث الميداني. وفيما تركزت التغطية في بادئ الأمر على نقل الحدث، نشرت الصحف خصوصا تعليقات ومقالات رأي تنتقد التدخل الأميركي وتشير إلى القلق الإسرائيلي من تطورات المظاهرات المصرية.

وكان المثقفون السوريون عبروا في بيان لهم قبل أسبوع عن تأييدهم المطلق للثورة في مصر وتونس. من "أجل الحرية والعدالة الاجتماعية"، ووصفوا الثورة المصرية بأنها ثورة الشعب ضد الاستبداد والدكتاتورية. وأدانوا "موقف بعض المثقفين الذين ارتموا في حضن الطغاة وأسيادهم".
المصدر : الجزيرة