الموسيقار العراقي نصير شمة أهدى أغنيته للشعوب العربية المنتفضة (الجزيرة- أرشيف)

انتهى الموسيقار العراقي نصير شمة من تلحين أغنية جديدة بعنوان "الشعب يريد" أهداها لكل الشعوب العربية المنتفضة وكل الباحثين عن الحرية في أنحاء العالم.

وقال شمة إن الأغنية التي انتهى من تسجيلها بالفعل مع الموزع الموسيقي عمر حمدي تعد "صرخة تعبر عما في داخله تجاه الشعوب التي لم تنتفض رغم تعرضها للظلم والقمع سنوات طوال وتحية لكل الشعوب التي بادرت للحصول على حقها في العيش بكرامة وحرية".

وأضاف أن الأغنية كتب كلماتها الشاعر المصري وائل السمري وتقول كلماتها "الشعب يريد الحق في الحياة/ الشعب يريد وشاء الإله/ الشعب يريد العدالة وطنا/ وصوت الشعوب طريق النجاة".

وأوضح شمة أنه يتابع عن كثب التطورات القائمة في الشارع العربي المنتفض حاليا، مشيرا إلى أن شرارة تونس التي اتسعت بقوة من مصر ووصلت إلى اليمن والبحرين وليبيا وأخيرا العراق سوف تستمر حسب رأيه لتشمل كل العالم العربي قريبا لأن تلك الشعوب تستحق حياة أفضل مما يوفرها لها حكامها حاليا.

وأشار إلى أن الطلبات التي رفعتها الشعوب لم تكن تعجيزية "الشعوب تريد عدالة وحرية وفرصا متساوية وكلها مستلزمات الحياة لكنها تواجه بالفساد الموجود في كل دول العالم وليس المنطقة العربية وحدها كون الفساد صفة بشرية فلا أعتقد أن الحيوانات تفسد ربما تقع في الفساد إذا عاشرت البشر لكن فطرتها لا تعرف الفساد أبدا".

وتابع نصير شمة أن "مقدرات الشعوب العربية العظيمة بالمليارات وكم من طاقات عظيمة أهدرت على مر الزمن وكم من الرموز العرب باتوا علامات مضيئة في دول غربية هاجروا إليها رغم أنهم خرجوا من تربة هذا الوطن بكل جمالياته بعيدا عن التقسيمات الطائفية أو الدينية". 

وسجل الموسيقار العراقي الأغنية الجديدة بصوته لكنه استدرك "لن أغني ولا أنوي التحول إلى مطرب لكني أبحث حاليا عن مطرب محترف يقدم الأغنية بصوته وإن كنت بدأت العمل على طرحها على عدد من القنوات والإذاعات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت مثل فيسبوك الذي بات أحد أبرز مشكلات الحكام في العالم".

المصدر : الألمانية