المتنافسون الخمسة وصلوا للنهائيات بعد تصفيات شارك فيها 7 آلاف شاعر (الجزيرة نت)

تستعد العاصمة الإماراتية أبو ظبي لتنصيب أمير جديد للشعراء، في الأمسية الختامية من مهرجانها الشعري "أمير الشعراء" يوم الأربعاء. ووصل المتنافسون الستة إلى المرحلة النهائية بعد تصفيات استمرت أشهر عدة، شارك فيها 7 آلاف شاعر تقدموا للمسابقة من 30 دولة عربية وأجنبية.

ويتنافس على اللقب الذي يقدم للعام الرابع، الشعراء هشام الجخ من مصر، وعبد العزيز الزراعي من اليمن، ومحمد تركي حجازي من الأردن، ومنتظر الموسوي من سلطنة عمان، ونجاح العرسان من العراق، ومحمد العزام من الأردن.

ومسابقة "أمير الشعراء" مسابقة ثقافية كبرى، يتنافس على مضمارها شعراء القصيدة الفصحى بكل ألوانها وأطيافها، سواء أكانت قصيدة عمودية مقفاة أو حرة أو قصيدة تفعيلة.

وتهدف المسابقة -التي تنظمها هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث- إلى "النهوض بالشعر العربي وإعادة الاعتبار للأدب العربي، ومحاولة وضعه في دائرة الضوء ومنحه مساحة التكريم التي يستحقها".

ويحصل الفائز بالمركز الأول على اللقب، ومليون درهم إماراتي (حوالي 250ألف دولار)، ويحصل الفائز الثاني على 500 ألف درهم، والثالث على 300 ألف درهم.

وقال مدير الإعلام في الهيئة عبد الناصر نهار إن المهرجان لقي اهتماما كبيرا من الأوساط الثقافية والإعلامية العربية والعالمية.

ووصف نهار الدورة الحالية بأنها دورة الأرقام القياسية، بدءا من عدد التقارير التي نشرت عنها في وسائل الإعلام، ومن خلال الترتيب المتقدم للموقع الإلكتروني للمهرجان، وعدد الأعضاء الذين تقدموا بالآلاف للتسجيل في المنتدى الإلكتروني برقم قياسي بلغ 7132 طلب عضوية. 

ولفت إلى أن المسابقة تلقت طلبات ترشيح من أكثر من سبعة آلاف شاعر، تم إخضاعهم لعمليات فرز وتدقيق وامتحانات شفهية وكتابية متعددة، حتى بدأ المهرجان فعالياته في ديسمبر/كانون الأول الماضي بمشاركة 20 شاعرا.

وتابع نهار أن "مشاركات هذا الموسم من المسابقة جاءت متفردة، وقد زادت نسبة مشاهديها بشكل كبير مقارنة بالمواسم الثلاثة الأولى، حيث نشر أكثر من مليون و30 ألف مقال عن أمير الشعراء على شبكة الإنترنت، وزاد عدد من تابعوا قصائد الموسم عبر موقع يوتيوب على 600 ألف شخص".

يذكر أنه في الدورة الماضية من المسابقة -التي اختتمت في أغسطس/آب 2009- فاز الشاعر السوري حسن بعيتي بلقب "أمير الشعراء"، متفوقا على 35 شاعراً في التصفيات النهائية.

وفاز بلقب الدورة الثانية عام 2008 الشاعر الموريتاني سيدي محمد ولد بمبا. أما فعاليات الدورة الأولى فقد اختتمت بتتويج الشاعر الإماراتي عبد الكريم معتوق أميراً للشعراء.

المصدر : الألمانية