شعراء موريتانيا يوصون بدعم الثورات
آخر تحديث: 2011/2/17 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/17 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/15 هـ

شعراء موريتانيا يوصون بدعم الثورات

من حفل اختتام الدورة الثالثة لمهرجان موريتانيا الشعري (الجزيرة نت)

أمين محمد–نواكشوط
 
اختتم مهرجان موريتانيا الشعري على وقع التأييد والتضامن القوي مع الثورتين التونسية والمصرية، ودعوة الشعوب العربية إلى مزيد من الثورات "لانتزاع حريتها وكرامتها والتخلص من طغاتها ومستبديها".

وخصص اليوم الأخير من المهرجان -الذي استمر ثلاثة أيام- لدعم الثورات العربية بالنصوص والإلقاءات الشعرية من لدن شعراء موريتانيين وأجانب، أجمعوا كلهم على الإشادة بهذه الثورات، ودعوة الشعراء والأدباء العرب إلى رفدها ودعمها شعرا وفنا، حتى تصل مبتغاها.

وكانت بداية القراءات مع الشاعر الشاب أحمد مولود ولد اكّاه الذي استهل مقاطع شعرية كتبها عن الثورتين التونسية والمصرية بمقطع جاء فيه:
 
لم نفهم الأمر منذ الشعر يلمحه     حتى بدت تونس الغراء تشرحه
والآن مصر على الميدان مائجة    قامت إلى بابها المسدود تفتحه
 
ومثـّل التضامن الذي جسده المهرجان في يومه الأخير مع الثورات العربية أكبر دليل على تعلق الشعراء العرب بقضايا الأمة، بحسب ما قاله الشاعر أحمد مولود ولد اكّاه للجزيرة نت، لأن الأدباء بطبيعتهم تواقون للحرية، رافضون للظلم والخنوع والاستعباد، والشاعر الحق هو من يعكس هموم شعبه ومعاناة قومه، ويتفاعل معها بكل ما أوتي من جهد وقوة، بحسب قوله.

الشاعر الشاب أحمد مولود يلقي قصيدته  (الجزيرة نت)
الشعب يريد
وقد مثلت الشعارات التي رددها الثوار في مصر وتونس نبراسا للشعراء المشاركين في المهرجان، ومادة حية لنصوصهم الشعرية.

وكانت القصيدة الثلاثية التي نظمها ثلاثة من أبرز الشعراء الشباب بشكل مشترك (وهم جاكيتي الشيخ سك، ومحمد ولد إدومو، ومحمد المامي ولد حامد) من أهم القصائد والنصوص الشعرية التي ألهبت مشاعر الجمهور ولقيت تجاوبا كبيرا من الحاضرين، خصوصا أنها اتخذت من شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" عنوانا لها.
 
يريد الشعب إسقاط النظام ............. فهل بعد الإرادة من كلام
أراد الشعب فارتجت عروش ........ لتصبح تحت أهرام الركام
أراد الشعب يا تاريخ فاكتب ......... دمي حبري وأقلامي عظامي
يريد الشعب إسقاط النظام (الشاعر جاكيتي سك)
 
أراد الشعب يوم أراد شلت ............... إرادته تجاريف النظام
ويمضي الشعب إعصارا ورعدا ......... فيلتجئ النظام إلى الكلام
وهل عرش على جرف خنوع ....... سيصمد ضد إعصار "اتسُنامي"
يريد الشعب إسقاط النظام (الشاعر محمد إدومو)
 
سنجمع حلمنا من كل درب ................... لنسقط كل أصنام الظلام
لينجب حرفنا الوردي طفلا ............... من الغضب المحلق في الغمام
أراد الشعب أن يحيا عزيزا ..................... فغيضي يا ينابيع السلام
يريد الشعب إسقاط النظام (الشاعر محمد المامي حامد)
 
الشاعر جاكيتي سك شارك في ثلاثية شعرية اتخذت من شعارات الثورة المصرية "ثيمتها"  (الجزيرة نت)
أمل الشعوب
وتعليقا على ذلك، قال رئيس المهرجان سيدي محمد ولد بمبا للجزيرة نت إن تخصيص يوم للثورة العربية ضمن برنامج المهرجان ينطلق من الأثر الكبير الذي أحدثته هذه الثورة في حياة الناس، ومن الأمل الذي فتحته أمام الشعوب في حياة كريمة لا عسف فيها ولا اضطهاد، وهو ما فرض تخصيص مساحة معتبرة لها في جدول المهرجان بعد أن حجزت لها مساحة كبيرة في قلوب كل الناس.

وأضاف أن كل الثورات إنما تقوم على أساس الكلمة، وبدون الكلمة شعرا أو نثرا لا يمكن لأي ثورة أن تحقق حلم شعبها، أو تبلغ غايتها منوها إلى أن النصوص المقدمة خلال المهرجان الشعري سعت لإنصاف وتشجيع روح الثورة ابتداء من الثورة في فلسطين والعراق، ومرورا بثورتي تونس ومصر، ثم انتهاء ببقية الثورات التي تتخلق حاليا في أكثر من بلد عربي.
المصدر : الجزيرة