روبرت دي نيرو سيكون أيضا منتجا منفذا لمشروع الفيلم عن مادوف (الأوروبية-أرشيف)


سيؤدي الممثل الأميركي روبرت دي نيرو في فيلم تلفزيوني دور برنارد مادوف صاحب أكبر عملية احتيال مالي في التاريخ، الذي حكم عليه بالسجن 150 عاما.

وستعرض الفيلم محطة "إتش بي أو" التلفزيونية الأميركية، وسيكون دي نيرو البالغ  من العمر 68 عاما والحائز جائزتي أوسكار أيضا منتجا منفذا للمشروع الذي لا يزال في مرحلة التطوير.

وسيستند الفيلم التلفزيوني إلى كتابين أميركيين مكرسين لمادوف أحدهما "تروث أند كونسيكوينسيز.. لايف إنسايد ذا مادوف فاميلي" (الحقيقة وعواقبها.. العيش ضمن عائلة مادوف) الذي يتضمن شهادات النجل والزوجة، وقد كلف جون بورنهام شفارتس كتابة السيناريو.

وعلى مدار عشرين عاما تقريبا لم يستثمر برنارد مادوف -الذي كان يعتبر أحد الأسماء البارزة في وول ستريت- أيا من الأموال التي سلمه إياها زبائنه بل كان يستخدم أموال زبائن جدد لتسديد المستحقات إلى الزبائن القدامى.

لكن منذ ديسمبر/كانون الأول 2008 وجد مادوف نفسه أمام طريق مسدود عندما أراد عدد متزايد من المستثمرين الذين ذعروا من الأزمة المالية، استعادة أموالهم.

ويقضي مادوف (73 عاما) عقوبة بالسجن لمدة 150 عاما في سجن باتنر في كارولينا الشمالية (جنوبي شرقي الولايات المتحدة) حيث يعمل في مقابل 170 دولارا في الشهر.

يذكر أن روبرت دي نيرو -الذي يعتبر من بين أفضل الممثلين الأميركيين على مر العصور- حاز جائزتي أوسكار أفضل ممثل عن دوره كملاكم في فيلم "ريدجينغ بول" (الثور الهائج)، للمخرج مارتن سكورسيزي، وأفضل ممثل في دور ثانوي في فيلم "غودفاذر2 (العراب2)" للمخرج فرانسيس فورد كوبولا عن أدائه شخصية فيتو كورليوني في مرحلة الشباب.

المصدر : الفرنسية