كتاب مصر يتضامنون مع شعب سوريا
آخر تحديث: 2011/11/3 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/3 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/8 هـ

كتاب مصر يتضامنون مع شعب سوريا

 وقفة كتاب مصر طالبت بتجميد عضوية سوريا بالجامعة العربية (الجزيرة نت) 

بدر محمد بدر-القاهرة

نظم اتحاد كتاب مصر أمس الأربعاء يوما للتضامن مع ثورة الشعب السوري، بدأ بتجمع الكتاب والأدباء وأفراد من الجالية السورية بمصر أمام مقره بالزمالك، ثم تحرك الموكب سيرا على الأقدام إلى مقر جامعة الدول العربية بميدان التحرير، ونظم الموكب وقفة احتجاجية أمام مبنى الجامعة، ثم قاموا بتسليم ورقة بمطالبهم للمسؤولين.

وأكد رئيس اتحاد الكتاب محمد سلماوي أن "أعضاء الاتحاد الذي يضم صفوة الكتاب والمثقفين المصريين، الذين يعبرون عن ضمير الشعب المصري وإرادته الحرة الواعية، يتابعون باهتمام شديد سعي الثورات العربية للتخلص من الحكم الاستبدادي القمعي، خاصة النظامين السوري واليمني، اللذين استخدما أبشع أساليب القمع والوحشية لإسكات صوت المتظاهرين".

حسين القباحي أكد أن ما يجري في سوريا يستوجب تحركا عربيا (الجزيرة نت)
الصمت العربي
وطالب سلماوي في البيان الذي أصدره الاتحاد الأمين العام للجامعة العربية ومجلسها باتخاذ قرار بتجميد عضوية كل من سوريا واليمن، مؤكدا أن "كتاب مصر يرفضون كل أشكال التدخل الأجنبي، تحت ذرائع حماية الشعوب".

وضمن الفعاليات عقد الاتحاد مؤتمرا عاما امتد لأربع جلسات، ناقشت عدة قضايا منها "آفاق جديدة للثورات العربية" و"الإعلام السوري قبل وأثناء الثورة السورية" و"تجربة الاعتقال في سجون النظام السوري" و"انتهاكات حقوق الإنسان بسوريا"، واختتم يوم التضامن بأمسية شعرية.

بدوره ندد رئيس لجنة العلاقات العربية بالاتحاد حسين القباحي "بالصمت العربي وعدم الاكتراث الدولي، إزاء ما يجري من عمليات القتل والترويع في سوريا"، وحذر من خطر محدق أوجب إطلاق صيحة بوجه جميع الشعوب.

ووصف ما يجري في سوريا بأنه "لا يمكن السكوت عليه، ويستوجب تحركا سريعا لوقف المجازر اليومية، التي كشفها ناشطون سوريون بالمؤتمر، للضغط على النظام هناك، للتخلي عن السلطة والاعتراف بحقوقهم المشروعة.

وأشار القباحي في حديثه للجزيرة نت إلى أن "الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب سوف يحمل أمينه العام محمد سلماوي مذكرة ومطلبا لمؤتمر الجزائر الشهر المقبل، بتجميد عضوية "اتحاد كتاب سوريا"، لأنه انحاز إلى النظام السوري وأجندته السياسية، ولم يمثل الضمير الحي للشعب، لذا ينبغي محاصرة هذا النظام وأذرعه.

فرحات مطر: اليوم التضامني يقدم رسالة احتجاج شديدة اللهجة (الجزيرة نت)
تضليل الإعلام
من جهته ندد الأديب السوري فرحان مطر بكذب وتضليل وسائل الإعلام السورية تجاه حقيقة ما يحدث على أرض الوطن. وأدان في كلمته بالمؤتمر "الصمت العربي دون اتخاذ موقف، ولو بطرد السفير السوري، ردا على سياسة الاعتقال والتعذيب الجماعي لأسر كاملة، واحتجاز الأسر رهائن لاعتقال النشطاء والثوار".

ولفت مطر في تصريح للجزيرة نت إلى أن مؤتمر اتحاد كتاب مصر "يتزامن مع اجتماع وزراء الخارجية العرب، لدراسة الرد السوري على المبادرة العربية، ونحن هنا نقدم لهم رسالة احتجاج شديدة اللهجة، بعد أن بلغ عدد الشهداء والجرحى والمعتقلين أكثر من عشرة آلاف".

وتحدث في المؤتمر الأديب والروائي بهاء طاهر عن مأساة الشهيد "حمزة الخطيب"، الطفل البريء الذي ظهر جسده مغطى بآثار التعذيب، لافتا إلى أن "الثورات العربية أشعلها شهداء، أكدوا أن انتهاك حرمة الجسد الإنساني وحريته خط أحمر، وندفع لأجلها ثمنا باهظا هو الروح والجسد معا".

وشدد طاهر على أن "ما يحصل جريمة إنسانية، تدور رحاها في كل ربوع سوريا، ولن يغفر التاريخ هذه الجرائم اليومية"، واستنكر "خيانة المثقفين، ممن باعوا أنفسهم للنظام طمعا أو خوفا، وسوف يندمون كثيرا، لأن الباطل لن يستمر طويلا".

كما تحدث الأديب والناشط السوري محمد حاج صالح عن "تاريخ التعذيب الطويل في السجون والمعتقلات لنظام حافظ ثم بشار الأسد منذ عقود، والذي مارس كل أنواعه، بهدف تدمير وإذلال المعتقل السياسي نفسيا ومعنويا".

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات