المعجبون يتزاحمون على أبطال الفيلم لجمع التوقيعات والتقاط الصور معهم (الأوروبية)

حافظ الجزء الرابع من سلسلة أفلام "توايلايت" الأميركية، وهو بعنوان "ذي توايلايت ساغا: بريكينغ دون"، على صدارته لشباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني.

وجمع الفيلم وهو من إخراج بيلي كوندون -الذي سيتولى أيضا إخراج الجزء الأخير الذي سيصدر في نوفمبر/تشرين الثاني 2012- 42 مليون دولار في عطلة الأحد و62 مليونا في عطلة "عيد الشكر" التي استمرت خمسة أيام.

ومكنته هذه النتيجة من التقدم على فيلم "ذا مابيتس" الجديد الذي يستند إلى شخصيات الدمى المتحركة لجيم هنسون. وقد حصد هذا الفيلم 29.5 مليون دولار خلال عطلة الأحد و42 مليونا منذ بدء عرضه الأربعاء الماضي.

وحل ثالثا فيلم الرسوم المتحركة "هابي فيت تو" العائلي حول حيوانات راقصة جامعا في نهاية الأسبوع 13.4 مليون دولار. تلاه في المرتبة الرابعة فيلم "آرثر كريسمس" بـ12.7 مليونا.

أما في المرتبة الخامسة فحل فيلم "هوغو" للمخرج مارتن سكورسيزي الذي بلغت عائداته 11.31 مليون دولار. وأتى في المرتبة السادسة الفيلم الكوميدي "جاك أند جيل" الذي يلعب فيه آدم ساندلر دورين هما رب أسرة وشقيقته التوأم، وجمع 10.3 ملايين دولار.

وتراجع فيلم "إيمورتالز" الملحمي الذي تدور أحداثه في اليونان القديمة إلى المرتبة السابعة محققا 8.8 ملايين دولار. وحل في المرتبة الثامنة فيلم الرسوم المتحركة "بوس إين بوتس" من إنتاج إستديوهات "دريمووركس" وجمع 7.45 ملايين دولار.

وتراجع فيلم "تاوير هايست" الكوميدي من بطولة إيدي مورفي وبن ستايلر إلى المرتبة التاسعة جامعا 7.32 ملايين دولار. وفي المرتبة العاشرة جاء فيلم "ذا ديسندنتس" بطولة جورج كلوني الذي يلعب دور رب أسرة. وجمع الفيلم 7.2 ملايين دولار.

المصدر : الفرنسية