الشاعر التونسي محيي الدين خريف يعتبر واحدا من أبرز كتاب الأطفال في تونس والوطن العربي (الجزيرة)

ونعت وزارة الثقافة التونسية اليوم السبت الشاعر التونسي محيي الدين خريف الذي رحل عن عمر ناهز 79عاما، وقالت في بيان لها بالمناسبة إن الساحة الثقافية التونسية "بوفاته تفقد شاعرا كبيرا".

وعرف عن محيي الدين -الذي ولد سنة 1932 بمدينة نفطة بالجنوب التونسي- اهتمامه بالشعر الشعبي، وأشرف على إدارة الشعر الشعبي بوزارة الثقافة التونسية، ويعرف خريف أيضا باعتباره أبرز كتاب أدب الطفل في تونس والوطن العربي.

وساهمت نشأة خريف في عائلته -التي أنجبت مجموعة من أهم كتّاب وشعراء تونس- في تعزيز موهبته الإبداعية في مجاليْ الشعر والأدب.

وللشاعر الراحل ما يزيد عن عشرين ديوانا شعريا استهلها بمجوعة كلمات للغرباء (عام 1969)، بالإضافة إلى مشاركاته في إعداد البرامج الإذاعية والكتابة في الصحف التونسية والعربية.

وحصل خريف -الذي يعتبر واحدا من أبرز كتاب أدب الطفل في تونس والوطن العربي- على عدة جوائز منها الجائزة التقديرية في الفنون والآداب لرئيس الجمهورية (1991)، وجائزة البابطين للإبداع الشعري (1992).

المصدر : وكالات