ديلان يعتبر أسطورة الأغاني الشعبية وموسيقى الروك الأميركية (الفرنسية)

كشفت مراهنات على شبكة الإنترنت أن المغني وكاتب الأغاني الأميركي بوب ديلان هو المرشح الأوفر حظا للفوز بجائزة نوبل للآداب هذا العام، وذلك عشية الإعلان عن الفائز بالجائزة.

وأوضحت وكالة لادبروكس للمراهنات على الإنترنت أن نسبة فوز ديلان بالجائزة تبلغ ستة إلى واحد مقارنة بالشاعر السوري المولد علي أحمد سعيد المعروف باسم (أدونيس) بنسبة سبعة إلى واحد، علما بأن الأخير رشح منذ سنوات للفوز بالجائزة، فيما أتى الياباني هاروكي موراكامي في المركز الثالث بنسبة تسعة إلى واحد.

ويأتي في المركز الرابع بين المرشحين للفوز بنوبل للآداب هذا العام الكاتبة والروائية الجزائرية المولد آسيا جبار والشاعر السويدي توماس ترانسترومر بنسبة 11 إلى 1.

وفي وقت سابق من العام الجاري، اعتبر أسطورة الأغاني الشعبية وموسيقى الروك الأميركية بعيدا عن المنافسة بنسبة 101 إلى واحد.

وفي انتظار إعلان الجائزة اليوم الخميس في ستوكهولم، أعلن سابقا عن فوز ثلاثة علماء هم بروس بويتلر من الولايات المتحدة، وجولز هوفمان من لوكسمبورغ، ورالف شتاينمان من كندا، بجائزة نوبل للطب لعام 2011 مكافأة على أعمالهم في مجال نظام المناعة.

كما مُنحت جائزة نوبل للفيزياء للعام الجاري لثلاثة علماء في الفيزياء الفلكية أحدثوا تحولا في علم الفلك باكتشافهم التوسع المتسارع في الكون، وهو نتيجة توصلوا إليها عبر مراقبتهم لانفجار نجوم بعيدة جدا معروفة باسم "سوبرنوفا"، وهو ما يعني أن الكون قد يتحول يوما ما إلى جليد.

والفائزون الثلاثة -الذي نشروا أعمالهم التي أحدثت ثورة عام 1998 في دراستين منفصلتين، هم الأميركيان سول بيرلموتر وآدام ريس، والأميركي الأسترالي بريان شميت.

معلوم أن جائزة نوبل للإبداع جائزة سنوية تمنح للإبداع في المجالات المختلفة من العلوم والآداب، إضافة إلى السلام في العاشر من شهر ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى مقدمها السويدي مخترع الديناميت ألفريد نوبل الذي صادق على الجائزة في وصيته، ووثقها في النادي السويدي النرويجي يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1895.

ومنحت أول جائزة من جوائز نوبل في عام 1901 في مجالات الآداب والفيزياء والكيمياء والطب في الأكاديمية الملكية الموسيقية في العاصمة السويدية ستوكهولم، ومنذ عام 1902 بدأ تقليد تسليم الجائزة من طرف ملك السويد.

المصدر : وكالات