الكتاب يتكون من ستة فصول تتناول المفاصل التاريخية للقضية الفلسطينية (الجزيرة نت)

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتابًا جديدًا بعنوان "القضية الفلسطينية: خلفياتها التاريخية وتطوراتها المعاصرة"، للدكتور محسن محمد صالح.

ويحاول الكتاب، الواقع في 208 صفحات من القطع المتوسط، تقديم رؤية عامة للقضية الفلسطينية من خلال تتبّع مفاصل السياق التاريخي للقضية، بما يسهّل على القارئ استيعاب صورتها الشاملة، والعوامل المتداخلة المتعلّقة بها في أي مرحلة من المراحل، في ترتيب منطقي وصولاً إلى المرحلة الحالية.

وحسب مركز الزيتونة, فإن هذا الكتاب يكتسي أهمية كبيرة خاصة بالنسبة لفئة القراء الذين يرغبون في الحصول على فكرة عامة عن قضية فلسطين، أو الذين لا يجدون وقتًا للدراسات التفصيلية المتخصصة، وذلك بلغة سهلة، وبمعلومات محدّثة حتى منتصف سنة 2011، "مع الاحتفاظ بالصيغة العلمية الأكاديمية الموثّقة، والابتعاد عن الخطاب العاطفي الإنشائي".

فصول الكتاب
ويتناول الكتاب في أول فصوله خلفيات القضية الفلسطينية حتى سنة 1918، ويسلّط الفصل الثاني الضوء على فترة الاحتلال البريطاني لفلسطين بين سنتي 1918 و1948، متناولاً تطور المشروع الصهيوني، وظهور الحركة الوطنية الفلسطينية وثورة 1936 والتطورات السياسية التي تلتها، وصولاً إلى حرب سنة 1948 وانعكاساتها.

ثم يستعرض الفصل الثالث تطورات القضية في الفترة من  1949 إلى 1967، أما الفصل الرابع فيتناول التطورات التي شهدتها الفترة التي تلت حرب سنة 1967 حتى المرحلة التي سبقت اندلاع الانتفاضة الأولى سنة 1987، مبرزا تطور الكفاح الفلسطيني المسلّح، ودور البلاد العربية في قضية فلسطين، وبروز التيار الإسلامي الفلسطيني.

ويتناول الفصل الخامس الفترة منذ اندلاع الانتفاضة سنة 1987 وحتى فشل مفاوضات كامب ديفد سنة 2000، مرورًا بنشأة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وانتقال منظمة التحرير الفلسطينية من الكفاح المسلّح إلى التسوية السلمية... إلخ, أما آخر فصول الكتاب فقد استعرض التطورات التي جرت خلال الفترة التي تلت اندلاع انتفاضة الأقصى وحتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب يأتي تحديثًا وتنقيحًا لنسخته الأصلية التي صدرت سنة 2002 بعنوان "القضية الفلسطينية: خلفياتها وتطوراتها حتى سنة 2001"، والتي طُبعت منها عدة طبعات في مصر والكويت وماليزيا، ولاقت رواجًا كبيرًا.

المصدر : الجزيرة