"لفلسطين نغني" كان بمشاركة الفنان الإيطالي جو فليزي (الجزيرة نت)

نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية في غزة حفلا فنيا أمس على مسرح مركز رشاد الشوا الثقافي تحت عنوان "لفلسطين نغني" بالتعاون مع رابطة الفنانين الفلسطينيين ومركز بلدنا للثقافة والفنون وبمشاركة فنان الأوبرا الإيطالي جو فليزي.
 
وأكد مدير المراكز الثقافية الأستاذ سامي أبو وطفة خلال كلمته نيابة عن وزير الثقافة أن الأدباء والمبدعين أبدعوا في رسم الخطوط والأفكار حبّا لفلسطين ودفاعاً عن أرضها المباركة، مشددا على أن إصرار هذا الشعب المجاهد أبرز للعالم كله عدالة هذه القضية وحق الفلسطينيين في استرداد أرضهم المسلوبة وضرورة كسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ أربعة أعوام.

وفي إشارة إلى مشاركة الفنان الإيطالي، قال أبو وطفة إن جهود المتضامنين لم تقتصر على شريحة واحدة من شرائح المجتمع بل شملت جميع فئات المجتمع السياسية والاقتصادية والثقافية والفنية.

وأشار إلى أن هذا الحفل يستضيف الفنان الإيطالي الشهير جو فليزي، الذي يزور قطاع غزة للمرة الثالثة على التوالي تاركا أثرا فنيا خلفه في مشاركته معنا في هذا الحفل ويعد بنقل العمل للدول الأوروبية لنقل المعاناة والألم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني يوميا.

وفي ذات السياق اعتبر أبو وطفة زيارة جو فليزي تمثيلا صادقا لدور الفن في رصد وتوثيق الألم والمعاناة اللذين يعيشهما الشعب الفلسطيني جراء الحصار والعدوان المتواصل عليه، وتجسيدا للواقع الفلسطيني في اغتصاب الأرض والحقوق، ومحاولة جادة لنقل صورة صادقة للعالم عما يحدث في غزة من حصار ظالم.

وأشاد رئيس رابطة الفنانين الفلسطينيين الدكتور زكريا زين الدين بدور الفنان الإيطالي في خدمة القضية الفلسطينية من خلال الأغاني الداعمة والمساندة للقضية، معربا عن أمله بزيارة العديد من الفنانين العالميين والعرب للاطلاع على حجم المعاناة الفلسطينية والعمل على إبرازها للعالم الخارجي.

وتم تكريم جو فليزي والوفد المرافق له في نهاية الاحتفال الذي حضره القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار تقديرا لجهوده في دعم ومساندة القضية الفلسطينية والحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة