مشهد عام للعاصمة الكويتية (رويترز-أرشيف)
يبدأ مهرجان القرين الثقافي فعاليات دورته الـ17 بالكويت الأربعاء برعاية رسمية ويستمر حتى 26 يناير/ كانون الثاني الجاري. ويشمل العديد من النشاطات الثقافية بينها المعارض المتحفية والتشكيلية وعروض سينمائية ومسرحية وفقرات موسيقية شعبية ومحاضرات ثقافية.

وقال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدر الرفاعي إن اللجنة العليا للمهرجان قررت اختيار دولة لتكون ضيفة شرف بدورته هذه.
 
ووقع الاختيار على جمهورية مصر العربية هذا العام، حيث سيطل جمهور الكويت من خلال ذلك على المشهد الثقافي المصري الشامل بدءا من العاشر من الشهر الجاري وحتى نهاية المهرجان.

وأشار إلى أن مصر هي أصل الثقافة الحديثة في العالم العربي ومازالت تلعب دورا رئيسيا في تمثيل الثقافة العربية، منوها بهذا الصدد بإنتاجها الفني والفكري الذي يلقى اهتماما لافتا في العالم العربي.

وأوضح الرفاعي أن هذه الدورة ستشهد فعالية جديدة من خلال إقامة ملتقى للمثقفين العرب على طريقة المائدة المستديرة لمناقشة دور المثقف أمام الطرق المسدودة للنهضة العربية.

ولفت الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب إلى أنه سيتم البدء باستخدام بيت عثمان كمركز ثقافي بعد ترميم أجزاء منه والذي سيستضيف العرض المتحفي لتاريخ التعليم بدولة الكويت في 18 الجاري ومعرض الجاليات للفنون التشكيلية في 19 يناير/ كانون الثاني كذلك.
 
يُشار إلى أن البيت بعد الترميم سيكون من أهم المراكز التي ترعى الفعاليات الثقافية في الكويت طيلة العام.

وأكد الرفاعي أن المهرجان يُعد علامة من بين العلامات المميزة على الساحة والخريطة الثقافية العربية من حيث تنوع الأنشطة وتعددها وتطويرها عاما بعد آخر.

يُذكر أن المهرجان سيشهد توزيع جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية ليلة افتتاحه بعد غد على مسرح الدسمة.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط