الفنان اللبناني مارسيل خليفة (يمين) خلال الحفل بالدوحة (الجزيرة نت)
 
حسين جلعاد-الدوحة
 
حيا الموسيقار اللبناني مارسيل خليفة الشعب المصري، وأهداه عمله الموسيقي "الكمان والأوركسترا" التي عزفت مساء السبت في العاصمة القطرية الدوحة. وأبدى سفير اليونسكو للسلام غبطته بتحرك الشباب المصريين لانتزاع حريتهم وكرامتهم، وذلك في إشارة إلى مظاهرات الغضب التي تشهدها مصر منذ أيام.

وقال مارسيل -في تصريح للجزيرة نت- عقب الحفل إنه أعلن على المسرح تحيته للشعب المصري "لأن ما يحدث اليوم يهزنا جميعا، ويسكننا، ويعطينا أملا بدا لوهلة أنه بعيد وصعب".
 
وأشار إلى أن ما يقوم به المصريون حاليا استمرار لما قام به الشعب التونسي قبل ذلك، وتمنى أن يطال التغيير الشعوب العربية الأخرى.

وأضاف -تعليقا على تحركات الشعب المصري، ومطالب الشباب في الحرية والكرامة- "كانت مشاعري اليوم مختلطة بين هذا الفرح، وهذا الألم، وهذا الحزن، وهذه التحية".

وكانت أوركسترا قطر الفلهارمونية قد أحييت حفلا موسيقيا بعنوان "الشرق يلاقي الغرب"، جرى خلاله اختيار مقطوعات من الشرق والغرب ودمجها معا في حفلة موسيقية واحدة.
 
وانقسمت المعزوفات إلى قسمين، الأول كونشرتو "الكمان والأوركسترا" من تأليف مارسيل خليفة، أما الثاني فهو السيمفونية السابعة للمؤلف النمساوي أنطون بروكنر، وتخلل الأمسية عزف على الكمان قدمته العازفة الفرنسية مود لوفيت، وقاد الأوركسترا جايمز غافيغان.

وتألف كونشرتو "الكمان والأوركسترا" لمارسيل خليفة من ثلاث حركات موسيقية، اشتملت الأولى والثالثة على لوحات موسيقية عبرت عن الإرث الموسيقي للفنان اللبناني، فقد عبرت عن صور من الذاكرة لأمكنة البحر والصحراء، كما أنها حملت في ثناياها الفلكلور والتراث العربي الشرقي.
 
أما الحركة الثانية، فقد شكلت اختراقا موسيقيا قدم فيه المؤلف والعازفة تحديا لجهة الأصوات المزدوجة وحركة الأصابع على وترين لهذه الآلة.
 
عازفة الكمان مود لوفيت قدمت عزفا في كونشيرتو "الأوركسترا والكمان" (الجزيرة نت)
أنطون بروكنر
 
القسم الثاني من الحفل اشتمل على عزف السيمفونية السابعة للمؤلف النمساوي أنطون بروكنر (1824- 1896)، الذي يعتبر واحدا من أشهر موسيقيي النمسا، واكتسبت سيمفونيته هذه شعبية واسعة حتى إنها باتت من أشهر أعماله.

وكان المدير الإداري لأوركسترا قطر الفلهارمونية كورت ميستير قد صرح سابقا بأن مهمة أوركسترا قطر الفلهارمونية تتمثل في جمع "تقليدين عظيمين، ألا وهما الموسيقى العربية والموسيقى الغربية".
 
وأوضح أن هذه الحفلة الموسيقية تشكل فرصة رائعة للاستماع إلى واحد من أكثر الموسيقيين والمؤلفين العرب شهرة في العالم، بالإضافة إلى تذوق عمل إبداعي آخر لمؤلف من الحقبة الماضية.

وقال "تفتخر أوركسترا قطر الفلهارمونية بأن تضيف إلى هذا التنوع الغني للعرض الثقافي القطري مجموعة من المؤدين العالميين من الطراز الأول، مع عزف قطع جديدة وإحياء قطع معروفة".

يذكر أن القائد الموسيقي جيمز غافيغان الذي أحرز بدايته مع أوركسترا أوكلاند الفلهارمونية، يعتبره بعض النقاد أعظم قائد موسيقي أميركي حاليا. وكان تم تعيينه في يناير/كانون الثاني 2010 قائدا أعلى لأوركسترا لوسيرن السيمفونية، والقائد الضيف الأساس في الأوركسترا الفلهارمونية للإذاعة الهولندية.

المصدر : الجزيرة