المخرجة روان الضامن في جامعة لندن تحكي قصة الفيلم (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن
 
تواصلت عروض فيلم "النكبة" للمخرجة روان الضامن في عدة مدن بريطانية ضمن جهود التعريف بالقضية الفلسطينية التي يقوم بها مركز العودة الفلسطيني في بريطانيا، وفي الأثناء قام المركز ومنظمات التضامن البريطانية مع فلسطين بنسخ وتوزيع الفيلم على عدد من الجامعات في البلاد.

وكان جرى تصوير الفيلم ومدته أربع ساعات في ست دول، بما فيها فلسطين (داخل وخارج الخط الأخضر) وشكل سلسلة من أربعة أجزاء وهي "خيوط المؤامرة"، و"سحق الثورة"، و"التطهير العرقي"، و"النكبة مستمرة".

وهذه السلسلة الوثائقية مدعمة بالصور الفوتوغرافية والوثائق النادرة عن قضية فلسطين، وبثته لأول مرة شبكة الجزيرة في الذكرى الستين للنكبة، كما شارك بعدة مهرجانات دولية وأوروبية وترجم إلى خمس لغات، لكن المهرجانات في أميركا وبريطانيا رفضت عرض هذا الفيلم.

وتأمل المخرجة الضامن -وهي منتجة ومعدة برامج في الجزيرة- أن يرى الفيلم النور في أميركا وبريطانيا، وعزت عدم عرضه في المهرجانات الأميركية والبريطانية إلى أسباب سياسية.

وتركز أحداث الفيلم على معلومات وحقائق غائبة عن ذهن المشاهد الفلسطيني والعربي فيفند الاعتقاد السائد بأن النكبة بدأت عام 1948 وانتهت في العام ذاته بل جاء الفيلم ليقول إن النكبة ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا، وإن جذورها الحقيقية بدأت عام 1799 حين دعا الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت اليهود للاستيطان في فلسطين وتكوين دولتهم المستقبلية.

ويبرز الفيلم في الجزء الرابع من السلسلة بعنوان "النكبة مستمرة" مظاهر التطهير العرقي ومقاومة التطهير العرقي، والصراع على الهوية التي ما زالت مستمرة حتى الآن.
 
المنظمات المؤيدة لفلسطين تقوم
بتوزيع نسخ من الفيلم (الجزيرة نت)
مخاطبة الغرب
ويحتوي أيضا على مقابلات مع معظم المفكرين البارزين والمؤرخين والصحفيين العرب والإسرائيليين والأجانب المتخصصين في القضية الفلسطينية كما يتضمن تقييما مفصلا وشاملا لتسلسل الأحداث التاريخية.

وسلسلة النكبة التي استمر العمل بها ستة شهور شكلت تحديا كبيرا للمخرجة التي أصرت على أن يخاطب العمل المجتمع الغربي بلغة علمية مبنية على معلومات دقيقة يفهمها الغرب وحتى يكون وثيقة لتستفيد منها الجامعات ومعاهد الأبحاث والمؤسسات والمدارس.

نجاح فيلم النكبة الذي اعتبره النقاد وثيقة تاريخية دفع الضامن إلى إخراج فيلم وثائقي آخر مدته خمس ساعات بعنوان "أصحاب البلاد" والذي أنتجته شبكة الجزيرة باللغة العربية وجاري العمل لترجمته إلى الإنجليزية وهو يسلط الضوء على التاريخ والواقع الحقيقي للفلسطينيين داخل الخط الأخضر منذ عام 48 وحتى الوقت الراهن.
 
وكانت المخرجة الضامن قد جالت بفيلمها عدة دول وشاركت في محاضرات وتحدثت في بريطانيا والبرازيل والولايات المتحدة وإيطاليا والأردن ومصر وفلسطين.

وفاز "النكبة" بجائزة الجمهور في مهرجان آمال الدولي التاسع للسينما العربية الأوروبية في مدينة سنتياغو بإسبانيا وهي جائزة تمنحها لجنة دولية أعضاؤها مخرجون وإعلاميون من تركيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا.
 
كما فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم وثائقي عن القضية الفلسطينية في مهرجان الجزيرة الدولي الخامس للأفلام الوثائقية.

المصدر : الجزيرة