الممثل كولين فيرث بطل فيلم "خطاب الملك" (الأوروبية-أرشيف)

فاز فيلم "خطاب الملك" بجائزة أحسن إنتاج من رابطة المنتجين الأميركيين "جوائز جيلد" مما يعطيه دفعة في جوائز الأوسكار بموسم الجوائز الذي يهيمن عليه حتى الآن فيلم "الشبكة الاجتماعية".

وقال منتجو فيلم "خطاب الملك" إنهم كانوا يتوقعون أنهم سيكونون في المرتبة الأخيرة بين عشرة مرشحين لجائزة أفضل إنتاج التي تعلن قبل ترشيحات الأوسكار التي تعلن يوم الثلاثاء.

وتروي أحداث الفيلم معاناة الملك جورج السادس الذي يلعب دوره الممثل كولين فيرث مع اللعثمة ومعالج التخاطب الذي خلصه من هذه المشكلة. وقبل أسبوع فاز فيرث بجائزة الكرة الذهبية عن فئة أحسن ممثل عن هذا الدور لكن الفيلم لم يحقق نجاحا مماثلا بهذه الجوائز.

وحصد فيلم "الشبكة الاجتماعية" الذي يدور حول إنشاء موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي على أربع من جوائز الكرة الذهبية من بينها أحسن فيلم درامي وأحسن مخرج، كما حصد عدة جوائز من النقاد وصناعة السينما هذا الموسم.

وتعد هوليوود الأيام حتى يحين موعد حفل جوائز الأوسكار، وهي الأكبر في صناعة السينما، وتقدم أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية الأميركية جوائز الأوسكار في 27 فبراير/ شباط في لوس أنجلوس.

وتعطي جوائز رابطة المنتجين وغيرها من جوائز صناعة السينما لمحة عن حظوظ الأفلام في الأوسكار، لأن العديد من أعضاء رابطة المنتجين الأميركيين ورابطة الكتاب الأميركيين ينتمون إلى الأكاديمية التي يدلي أعضاؤها بأصواتهم في جوائز الأوسكار.

وذكر موقع هوليوود ريبورتر أن الفيلم الفائز بجائزة المنتجين عادة، فاز بجائزة الأوسكار حوالي 69% من المرات خلال السنوات العشر الماضية.

أما في باقي جوائز رابطة المنتجين الأميركيين، فقد فاز فيلم "قصة لعبة 3" بجائزة أفضل إنتاج لفيلم كرتون، بينما فاز فيلم "بانتظار سوبرمان" حول النظام التعليمي بالمدارس الرسمية بالولايات المتحدة بجائزة أفضل وثائقي.

وفي التلفزيون، فاز مسلسل "عائلة عصرية" عن فئة الكوميديا و"رجال مجانين" عن فئة الدراما. كما كرم الحفل المخرج جيمس كاميرون الذي قدم فيلم "أفاتار" العام الماضي والممثل شون بين على عطاءاته الإنسانية.

المصدر : وكالات