نفوذ برلسكوني يمنع إنتاج فيلم
آخر تحديث: 2011/1/19 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/19 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/15 هـ

نفوذ برلسكوني يمنع إنتاج فيلم

رئيس الوزراء الإيطالي نائما في افتتاح القمة العربية التي عقدت بليبيا في مارس/آذار الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال المخرج الإيطالي الشهير ماركو بيلوتشيو إن المنتجين الإيطاليين رفضوا إنتاج فيلمه "ميا إيطاليا" (بلدي إيطاليا) بسبب تشابه قصة الفيلم مع العلاقة المفترضة بين رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني والشابة الإيطالية الجميلة ناعومي ليتيزيا.

وكانت هذه العلاقة قد تسببت في طلاق برلسكوني من زوجته فيرونيكا لاريو التي كانت قد بررت طلب الطلاق بأنها لم تعد تحتمل خيانة برلسكوني لها.
 
وذكرت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن المخرج بيلوتشيو عزا رفض أكثر من 12 من أكبر منتجي إيطاليا تمويل فيلمه "ميا إيطاليا" إلى مخاوفهم من نفوذ برلسكوني الذي يسيطر على السينما الإيطالية.

وكشف كاتب السيناريو الإيطالي ألساندرو بينتشيفينى عن مدى نفوذ برلسكوني على السينما الإيطالية، وأوضح أن السينما في إيطاليا لا تستطيع الحياة من دون صندوق المساعدات الذي يموله برلسكوني.

وقال إن "صندوق الدعم التلفزيوني الذي يسهم أيضا في تقديم المساعدات للسينما الإيطالية يخضع هو الآخر لنفوذ ومساعدات  الملياردير برلسكوني".

وأكد بيلوتشيو أن المنتجين يخشون المجازفة بأموالهم في فيلم لا يحظى برضاء برلسكوني مما يهدد مسيرتهم الإنتاجية حتى لو حقق الفيلم نجاحا هائلا كما هو متوقع، مشيرا إلى أن هذه هي المرة الأولى في تاريخه السينمائي الذي يرفض فيه المنتجون تمويل فيلم من إخراجه.

ويتناول فيلم "بلدي إيطاليا" قصة فتاة جميلة تدخل مجال الأعمال وتلتقي بمسؤول إيطالي كبير لترتبط معه بقصة حب تصل إلى ذروتها بعلاقة حميمية في قصره الفاخر، وهى تقريبا نفس القصة التي تناولتها الصحف الإيطالية بخصوص علاقة برلسكوني وليتيزيا.

وأكد المخرج ماركو بيلوتشيو أنه لن ييأس رغم رفض المنتجين تمويل "بلدي إيطاليا"، وأن هذا الفيلم سيرى النور يوما ما حتى لو كلفه ذلك كل ما يملك من أموال.
المصدر : الشرق الأوسط

التعليقات