كوبولا سعيدة بجائزة الأسد الذهبي (الفرنسية)

فاز فيلم "في مكان ما" الذي يحكي قصة نجم سينمائي أميركي يفقد الإحساس بالحياة بسبب الخمر والمخدرات وسلسلة من العلاقات العابرة، بجائزة الأسد الذهبي كأفضل فيلم عن مهرجان البندقية السينمائي.

وجاء اختيار الفيلم للمخرجة الأميركية صوفيا كوبولا بمثابة مفاجأة للمهرجان، حيث تباينت الآراء تجاه القصة التي تجري أحداثها في لوس أنجلوس.

كما حصل فيلم "الطريق إلى الضياع" للمخرج مونتي هيلمان من الولايات المتحدة على جائزة الأسد الخاصة عن المسيرة الفنية، في حين ذهبت جائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج إلى الإسباني أليكس دي لا إغليسيا عن فيلم "بالادا تريستا دي ترومبيتا".

وبينما حصل فيلم "القتل الضروري" للمخرج جيرزي سكوليموفسكي على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، حصل فيلم "جوجونلوك" لسيرين بوجي من تركيا على جائزة أفضل فيلم لأول مرة.

أما جائزة أفضل ممثلة فذهبت إلى اليونانية أريان لابيد عن دورها في فيلم "إتنبرغ"، واختارت لجنة التحكيم برئاسة المخرج الأميركي كوينتين تارانتينو الممثل فينسنت غالو في لتمنحه جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم "القتل الضروري".

كما حصلت ميلا كونيس على جائزة أفضل ممثل صاعد عن دورها في الفيلم الأميركي "البجعة السوداء"، في حين ذهبت جائزة أفضل سيناريو إلى فيلم "السيرك الأخير" الذي كتبه وأخرجه أليكس دي لا إغليسيا.

المصدر : رويترز