ينطلق مهرجان البندقية السينمائي اليوم الأربعاء ولمدة 11 يوما بفيلم البجعة السوداء على مسرح الليدو حيث يتجمع النجوم والمعجبون والصحفيون.
 
ويدور الفيلم حول راقصة باليه في نيويورك يهتز عرشها مع وصول راقصة باليه جميلة جديدة, وهو للمخرج دارن أرونوفسكي والممثلة ناتالي بورتمان.
 
وانحاز مدير المهرجان ماركو مولير للشبان في اختياره لمخرجي 23 فيلما يتنافسون في المسابقة ويأمل أيضا أن ينجح وجود المغمورين في هوليوود في تغطية الغياب المتوقع لمشاهير الصف الأول هذا العام.
 
وقال كوينتن تارانتينو رئيس لجنة التحكيم -التي ستقرر بشكل رئيسي من سيفوز بجائزة الأسد الذهبي في حفل الختام في 11 سبتمبر/أيلول- "إن هناك الكثير من الأفلام المثيرة حقا والمخرجين المثيرين, إنه تجمع رائع".
 
وأضاف لرويترز "قمت بالتحكيم بضع مرات وأحب ذلك, إنها متعة بالنسبة لي لكنه عمل ولسنا هنا من أجل قضاء عطلة".

ويتنافس مهرجان البندقية -الذي يعد أقدم مهرجان سينمائي في العالم- مع مهرجان تورنتو السينمائي -الذي يتداخل معه في نفس التوقيت- إلا أن الأخير ينظر إليه باعتباره أرخص وأكثر تركيزا على العمل التجاري مقارنة بالمهرجان الإيطالي.

ويعتقد مولير أن المهرجانين يمكن أن يستمرا في المنافسة جنبا إلى جنب وأضاف لرويترز "أنا مقتنع تماما أن مهرجان البندقية لا يزال قويا, المشاهدة وتأثير الفيلم يخلق هنا ثم يكتمل تحديد السوق المرتقب للفيلم في تورنتو".  

المصدر : رويترز