اكتظ ملعب فلسطين في مدينة غزة وجنباته مساء أمس الثلاثاء بعشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين قدموا لحضور أول حفل لفرقة "طيور الجنة" التي تصل لأول مرة إلى الأراضي الفلسطينية.

وامتلأت مقاعد ومدرجات ساحة الملعب قبل ساعات من موعد الحفل وسادت حالة غير مألوفة من الازدحام في الملعب وكافة المحاور المؤدية إليه قبل وبعد بدء الحفل بساعات.

وقدرت مصادر محلية الحضور بنحو 40 ألف مشارك بخلاف الذين ظلوا خارج الملعب ولم يتمكنوا من الدخول بسبب الزحام الشديد، في حين أن أعدادا كبيرة من المواطنين غادرت المكان بسبب الزحام.

وسادت حالة كبيرة من التفاعل والانسجام مع فرقة "طيور الجنة" ومنشديها, على الرغم من أن الوصلات الإنشادية التي قدمت كانت قصيرة جداً وأن الحفل لم يزد وقته عن ساعة واحدة.

وقدمت الفرقة أنشودة جديدة لأطفال غزة تم تأليفها وتلحينها بعد دخولهم إلى القطاع، كما أنشدوا للقدس وفلسطين وغزة فضلا عن أناشيد الأطفال التي تشتهر بها الفرقة.

وقال مدير الفرقة خالد مقداد في بداية الحفل إن هذا أكبر حفل تحييه فرقة طيور الجنة في تاريخها، مضيفا أنه يرى أول الحضور ولا يرى آخره. وأعرب عن سعادته لهذا الحضور الكبير ولوصوله إلى غزة.

ومن غير المعروف سبب جعل الحفل ساعة واحدة، حيث كان ملاحظاً أن الفرقة قطعت الحفل لأسباب غير معروفة.

ورغم حالة البهجة والسرور التي بدت على من شاهد الحفل فإنه لا يخفى كذلك وجود استياء بسبب سوء التنظيم وعدم استيعاب المكان للأعداد الغفيرة التي وصلت إليه وحالة التدافع التي وقعت في المكان.

ومن المقرر أن تقدم فرقة "طيور الجنة" اليوم الأربعاء حفلها الثاني في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة قبل مغادرتها إلى الأردن.

المصدر : الجزيرة + قدس برس