الرياض ترفع الحظر عن أعمال القصيبي
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ

الرياض ترفع الحظر عن أعمال القصيبي

يعتبر القصيبي من أبرز الأدباء السعوديين (الجزيرة نت-أرشيف)
رفعت السلطات السعودية الحظر الذي كان مفروضا على كتابات وزير العمل غازي القصيبي, والتي أثارت اعتراضات من المؤسسة الدينية الرسمية.
 
وأعلن وزير الإعلام السعودي عبد العزيز خوجة عبر صفحته على فيسبوك أنه تم التوجيه برفع الحظر عن جميع كتب القصيبي، وقال "ليس لائقا ألا تتوفر نتاجاته الفكرية والأدبية في مكتباتنا".
 
ويأتي إعلان خوجة في ظل ظروف صحية صعبة يمر بها القصيبي الذي يرقد حاليا في المستشفى التخصصي بالعاصمة الرياض، كان آخرها ما ورد من أنباء عن حاجته إلى التبرع بالدم.
 
ويعتبر القصيبي من أبرز الأدباء السعوديين الذين كتبوا الدواوين الشعرية والرواية السعودية المثيرة للجدل والتي واجه على إثرها نقداً واسعاً، خصوصاً من التيار المحافظ. ومن أبرز رواياته المثيرة للجدل "شقة الحرية".
 
يذكر أن القصيبي دخل في فترة من الفترات في صراع مع دعاة ومشايخ، أثمر قصائد هجائية في الوزير وكتبا أُلّفت ضده.
 
وكان رجل الدين السعودي عبد الرحمن البراك قد وصف مؤلفين وروائيين سعوديين -بينهم القصيبي- بـ"أعداء للمملكة حكومة وشعبا، وفاسدي الفكر محبين للرذيلة ولنشر الفساد"، وأن رواياتهم المرشحة للترجمة "ليست سوى قطرة من بحور فجور القوم".
 
والقصيبي شاعر تقليدي له محاولات في فن الرواية والقصة، مثل: شقة الحرية، ودنسكو، وأبو شلاخ البرمائي، والعصفورية، وسبعة، وسعادة السفير، والجنّية.
 
يذكر أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أشار إلى القصيبي في رسالة مسجلة عام 2006 على أنه طابور خامس ليبرالي.
المصدر : وكالات