معرض لفنانة فرنسية تحية لغزة
آخر تحديث: 2010/7/3 الساعة 02:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/3 الساعة 02:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/22 هـ

معرض لفنانة فرنسية تحية لغزة

إحدى لوحات الفنانة فاودر

محمد الخضر-دمشق

أقامت الفنانة الفرنسية بريجيت فاودر معرضا تشكيليا تضامنيا مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة تحت شعار "ألف تحية وتحية إلى غزة " وذلك في المركز الثقافي العربي في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وفاودر مؤيدة للحقوق الفلسطينية عملت مطلع الثمانينات بالقنصلية الفرنسية في القدس. ومكثت في بيت لحم ليصل المطاف بها إلى غزة ما بين عامي 1995 – 1997 ثم زارتها عام 2006.

وقالت فاودر بتصريح للجزيرة نت إنه لشرف كبير لها أن تعكس معاناة غزة عبر الفن، مضيفة بأنها تسعى منذ فترة طويلة لترسم غزة في لوحاتها، مشددة على أن العدوان الأخير شكل محرضا كبيرا لإنجاز بعض اللوحات.

وأكدت فاودر أنها مؤمنة بمستقبل مشرق ينتظر غزة رغم كل الضحايا والمصابين والتدمير المريع الذي أتت به آلة الحرب الإسرائيلية، ودعت لكسر الحصار ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

والمعرض الحالي يضاف إلى عدد من المعارض التي أقامتها وتناولت عبرها المعاناة الفلسطينية، كما تقول فاودر. وتضيف أنها أقامت معرضين في باريس حول فلسطين لإيمانها برسالة الفن العالمية وعدالة القضية الفلسطينية.



تصحيح صورة مضللة

الفنانة فاودر تتلقى درع بيت التراث الفلسطيني (الجزيرة نت)
وتابعت فاودر أن تأثير ورسالة المعرض تختلف حسب الجمهور، وأوضحت أن مخاطبة الأوروبيين تهدف لتصحيح صورة مضللة كرستها الدعاية الصهيونية عما يجري في غزة وفلسطين عموما، بينما مخاطبة الجمهور الفلسطيني والعربي عموما تهدف لإطلاعه على معالجة فنية لقضية تخصه.

ويضم المعرض عشرين لوحة، ويعود ريعه لصالح مؤسسة ثقافية فلسطينية تسمى "المسرح للجميع".

وإنتاج فاودر، كما تقول بطاقة تعريف بها في المعرض، هو مزيج من الإلهام الشعري والجمالي والسياسي وينبع من خبرة قضتها في لبنان خلال الثمانينات وفي فلسطين خلال التسعينات. والفنانة مولعة بالخط العربي ويعني لها -كما تقول- مكانا حرا وتعبيرا غير متناهي الحدود، لكنها تضيف "لا أعرف خطاطة بل رسامة".



دعم المبدعين
وقد شاركت شخصيات ومثقفون فلسطينيون في افتتاح المعرض، ووصفوه بأنه مساهمة مهمة من صديقة أوروبية للفلسطينيين.

ودعا مدير الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية أنور عبد الهادي بتصريح للجزيرة نت لدعم المبدعين من أجل وضع الرأي العام بالعالم بصورة الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في غزة والقدس وكل بقعة فلسطينية.

ورأى عبد الهادي أن الفن يكمل دور المقاومة ويفضح صورة "الديمقراطية" الإسرائيلية في الغرب.

المصدر : الجزيرة

التعليقات