أعمال معلوف الأدبية مترجمة إلى أكثر من عشرين لغة (الأوروبية)

فاز الأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف (61 عاما) اليوم الأربعاء بجائزة أمير أستورياس للآداب لهذا العام، وهي أرفع جائزة أدبية في إسبانيا، وذلك اعترافا بقيمة أعماله الأدبية المترجمة إلى أكثر من عشرين لغة.

وقد أعلنت لجنة الحكام في المؤسسة عن قرارها في مدينة أوفييدو شمالي إسبانيا، حيث تسلم الجائزة رسميا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وجاء في بيان نشرته المؤسسة على موقعها الإلكتروني أن "أعمال معلوف التي ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة تثبت أنه أحد أكثر الكتاب المعاصرين الذين تناولوا الثقافة المتوسطية بعمق باعتبارها فضاء يرمز للتعايش والتسامح".

وسبق لمعلوف -المولود في بيروت في فبراير/شباط عام 1949- أن حاز على جائزة غونكور الفرنسية عام 1993 عن روايته صخرة تانيوس.

وتشمل أعمال معلوف المقيم في باريس منذ عام 1976 روايات "الحروب الصليبية كما رآها العرب" و"ليون الأفريقي" و"صخرة تانيوس" و"سمرقند" و"حدائق النور" وغيرها.

ويأتي فوز معلوف هذا العام بعد فوز الكاتب الألباني إسماعيل كاداري بالجائزة عام 2009.

وتمنح جائزة أمير أستورياس سنويا منذ عام 1981 وتشمل شهادة وتمثالا من تصميم الفنان خوان ميرو وجائزة مالية بقيمة خمسين ألف يورو.

وسيتسلم الفائزون جوائزهم في حفل يقام هذا الخريف في مدينة أوفييدو، ويقدمها ولي عهد إسبانيا الأمير فيليبي.

وتقدم مؤسسة أمير أستورياس ثماني جوائز سنوية تعد من أرفع الجوائز التي تقدم في إسبانيا منها جائزة التواصل والإنسانية وجائزة البحث العلمي والفني وجائزة العلوم الاجتماعية وجائزة الفنون وجائزة الآداب وجائزة التعاون الدولي وجائزة الانسجام والرياضة.

المصدر : وكالات