متحف الفن أغلق أبوابه بعد عملية السطو (الفرنسية)
قالت الشرطة الفرنسية إن لصوصا سرقوا خمس لوحات فنية لرسامين كبار من متحف الفن المعاصر في باريس.

وتُقدر قيمة اللوحات بأكثر من مائة مليون يورو (أكثر من 125.21 مليون دولار)، ومن بينها لوحات لبابلو بيكاسو وهنري ماتيس وفرنان ليجيه.

وقد اكتشف الحراس خلال جولتهم الصباحية أمس الخميس اختفاء اللوحات من المتحف، وأن إحدى الواجهات الزجاجية محطمة.

ووفقا لكريستوف جيرار النائب الثقافي لعمدة باريس فإن العملية "جريمة خطيرة بحق تراث البشرية"، وقد ارتكبها "فرد أو فردان بدا عليهما التنظيم بوضوح".

وأثيرت تساؤلات إزاء عطل في نظام الإنذار في المتحف. وذكر مركز "باريس سيتي هول" على موقعه الإلكتروني أن نظام الإنذار كان معطلا في عدة غرف على مدار أربعة أسابيع على الأقل. وتحقق الشرطة في الكيفية التي عرف بها اللص ذلك.

المصدر : وكالات