اكتشاف بقايا كنيسة أثرية بمصر
آخر تحديث: 2010/5/12 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/12 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/29 هـ

اكتشاف بقايا كنيسة أثرية بمصر

مقياس النيل أحد المكتشفات التي تم العثور عليها في الحفريات الجارية (رويترز)

الجزيرة نت-القاهرة
 
أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني أن بعثة المجلس الأعلى للآثار كشفت عن بقايا كنيسة ترجع للقرن الخامس الميلادي ومقياس للنيل خلال أعمال الحفائر التي تجرى الآن في طريق الكباش الموصل بين معبدي الأقصر والكرنك.
 
وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن بقايا الكنيسة تم العثور عليها في القطاع الثاني من الطريق الذي ينقسم إلى خمسة قطاعات، وقد تم تشييد هذه الكنيسة في القرن الخامس الميلادي باستخدام كتل حجرية خاصة بمعابد قديمة ترجع للعصر البطلمي.
 
وتمثل تلك الأحجار الملوك البطالمة والرومان وهم يقدمون القرابين للآلهة المصرية، وتحتوى هذه الكتل الحجرية نقوشاً دينية بالحفر الغائر في حالة جيدة من الحفظ.
 
ورجح حواس -في تصريحات صحفية- أن هذه القطع تعود للمعابد التي أنشأها الملوك البطالمة والرومان في الأقصر على امتداد الطريق الموصل بين معبدي الأقصر والكرنك، وتم إعادة استخدامها في تشييد الكنائس أو تحويل تلك المنشآت إلي كنائس.
 
وأكد أنه تم اكتشاف كتلة حجرية كبيرة تحتوي نقوشا خاصة بعمدة طيبة منتومحات في عصر الأسرة السادسة والعشرين  (664-525 ق م).
 
حواس: الكنيسة أنشئت باستخدام كتل حجرية تعود للعصر البطلمي (الفرنسية)
مكتشفات أخرى
ومن جانبه أكد رئيس قطاع الآثار المصرية صبري عبد العزيز أن البعثة عثرت أيضا على مقياس للنيل في القطاع الرابع من طريق الكباش مشيد من الحجر الرملي، وعلى شكل دائري ويحتوى سلما حلزونيا ويبلغ قطره سبعة أمتار، وعثر بداخله على مجموعة من الأواني الفخارية التي ترجع لنهاية عصر الدولة الحديثة (1569-1081 ق م).
 
كما تم العثور على العديد من قواعد تماثيل الكباش في القطاع الأخير من طريق الكباش أمام معابد الكرنك، وتحتوي هذه الكتل على نقوش ومناظر وتؤكد أن الملك أمنحتب الثالث (1410-1372 ق م) هو الذي شيد هذا الجزء من الطريق.
 
يُذكر أن المجلس الأعلى للآثار يقوم حاليا بإعادة طريق الكباش الذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك ويبلغ طوله 2700 متر وعرضه سبعون مترا، لإحيائه مره أخرى بعد أن أزيلت كافة التعديات على الطريق الأثري.
 
ويتشكل الطريق من خمسة قطاعات يقع الأول منها أمام معبد الأقصر، وقد تم الانتهاء من الحفائر به وكشف عن 128 تمثالاً على هيئة أبو الهول تم الانتهاء من ترميمها، بينما يقع القطاع الثاني خلف كنيسة العذراء وقد تم الكشف به عن مقصورة للكاهن من خبر رع وهو من كهنة الأسرة الحادية والعشرين (1081-931 ق م) وقد شيدها على الطريق.
المصدر : الجزيرة

التعليقات