أميتاب يطمئن معجبيه بقوله إن حالته المرضية تمثل 5% مما يؤرقه (الفرنسية-أرشيف)

تدهورت الحالة الصحية لنجم بوليوود الممثل الهندي أميتاب باتشان المصاب  بتليف في الكبد دمر جزءا منه, مما أدى إلى حاجته المستمرة للرعاية الطبية. وتأتي تصريحات أميتاب بمرضه التي أثارت قلق مئات من محبيه، بعد فحوص للدم أجراها مؤخرا.

وطمأن أميتاب معجبيه في مدونة كتبها يوم السبت قال فيها إن حالته المرضية تمثل 5% فقط مما يؤرقه، "إنها ملحمة ليس لها نهاية على ما يبدو، ولا أعلم ماذا سيحدث لي بعد ذلك".

وكتب أميتاب (67 عاما) في مدونته أنه أصيب بتليف الكبد عام 1982 بعدما نقل له دم في أعقاب حادث مزق الطحال وكاد أن يودي بحياته أثناء تصويره أحد فلامه.

وعلم أميتاب بحالته الصحية قبل ثمانية أعوام، وأجريت له عام 2005 عملية جراحية في المعدة جعلته حبيس الفراش لثلاثة أشهر تقريبا.

الجدير بالذكر أن أميتاب أدى دور البطولة في 180 فيلما، وفاز بلقب أفضل نجوم الألفية في استطلاع للرأي أجرته هيئة الإذاعة البريطانية.

المصدر : رويترز