مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية يتواصل بالعروض والندوات ويكرم الشباب (الجزيرة نت)

حسن آل ثاني وسيد أحمد زروق-الدوحة

شهد مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية في يومه الثالث عرض 82 فيلما تناولت قضايا ومواضيع مختلفة وصاحبت هذه العروض فعاليات أخرى شملت مؤتمرا صحفيا وندوة ومؤتمرا للأفلام التسجيلية, فضلا عن حفل تكريم للمخرجين الهواة.

وعرضت تلك الأفلام في مواقع متفرقة من الدوحة وفي مدينة الخور، وحملت تلك الأعمال الفنية توقيع مخرجين من روسيا وإيطاليا وفرنسا وليتوانيا وقطر والجزائر ومن دول أخرى.

وقد صور الفيلم الإيطالي "مستشفى غزة" لمخرجه ماركو باسكوبني كيف عانى مستشفى غزة الواقع ببيروت والمطل على مخيمات صبرا وشاتيلا من الحرب اللبنانية الأهلية ومن الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 قبل أن يدمر ويتحول لاحقا إلى مخيم للاجئين.

أما فيلم "ضجيج" لمخرجه الإيراني باباك مجيدي فتطرق للإزعاج الذي يسببه النشاط البشري لنمط حياة الحيوانات, في حين تناول الفيلم التركي "آثار تركية في ألمانيا" لمخرجه تركت سوغوت قصة ستين ألف جندي عثماني أسروا في أعقاب حصار فيينا عام 1699 ونقل معظمهم إلى ألمانيا.

وتتالت العروض في قاعات العرض في فندق شيراتون وكذلك في سوق واقف وحياة بلازا ومدينة الخور, حيث أعيد عرض بعض الأفلام لكن في مكان مختلف عن الذي عرضت فيه من قبل.

وشهد المهرجان كذلك تكريم عدد من منتجي ومخرجي أفلام الهواة المشاركين في فعاليات "أفق جديد". وتمنى مدير المهرجان عباس أرناؤوط لهؤلاء الهواة أن يشاركوا في المهرجان القادم للجزيرة وقد أصبحوا محترفين.

وعلى هامش المهرجان, عقد مؤتمر لمهرجانات سينما الجنوب شارك فيه ممثلون عن 15 مهرجانا دوليا بينها تاريفا للسينما الأفريقية وهويلية للسينما الإيبيرية الأميركية وفريبورغ للأفلام وصحارى وقرطاج وكيرالا والقاهرة والجزيرة وغرناطة وزنجبار وغيرها من المهرجانات.

وقد عقد المشاركون جلسة مغلقة قبل أن يعقدوا مؤتمرا صحفيا عرضوا خلاله فحوى ما بحثوه من سبل لتعزيز التعاون المشترك بين مهرجاناتهم ورعاية الإنتاج السينمائي وتطويره في البلدان المشاركة.

كما أعلنوا أنهم سيطلقون موقعا إلكترونيا خاصا بهذه المهرجانات في الأسبوع القادم, وأنهم تدارسوا تغيير اسم هيئتهم المعروفة حاليا بـ"مؤتمر مهرجانات سينما الجنوب".

المصدر : الجزيرة