اكتشاف رأس غرانيتية لأمنحتب الثالث
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ

اكتشاف رأس غرانيتية لأمنحتب الثالث

الحفريات المستمرة كشفت مؤخرا العديد من التماثيل الغرانيتية للملك أمنحتب الثالث (الأوربية)
محمود جمعة-القاهرة

كشفت بعثة الحفريات المصرية الأوروبية عن رأس ضخمة من الغرانيت الأحمر للملك أمنحتب الثالث أشهر ملوك الأسرة الثامنة عشرة، وذلك أثناء القيام بحفر أثري داخل المعبد الجنائزي للملك أمنحتب الثالث في منطقة كوم الحيتان بالبر الغربي لمدينة الأقصر.
 
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن الرأس المكتشفة تعتبر من أجمل القطع الفنية التي نحتها الفنان المصري القديم بمهارة عالية, مشيرا إلى أنها تصور الملك أمنحتب الثالث وهو شاب مرتدياً التاج الملكي الأبيض رمز منطقة الجنوب والمزين بأفعى الكوبرا والتي ما زال بها بعض من اللون الأحمر.
 
بدورها قالت رئيسة البعثة هوريغ سوريزيان إن هذه الرأس جزء من تمثال ضخم للملك كشفت عنه البعثة في سنوات سابقة يصور الملك واقفاً مرتدياً الزي الملكي. أما بالنسبة للرأس فقد فقدت جزءا من اللحية الملكية تعتقد سوريزيان أنه ما زال مدفونا تحت الرمال ولم يكتشف.
 
يذكر أنه على مدار الأعوام الماضية اكتشفت البعثة المصرية الأوروبية العديد من التماثيل الغرانيتية للملك أمنحتب الثالث، إضافة إلى بعض محتويات معبده الجنائزي مثل تماثيل الإلهة سخمت "ربة الحرب" التي كانت موجودة داخل البهو.
 
يشار إلى أن هذا المعبد يعتبر من أهم معابد الأسرة الثامنة عشرة، وقد عثرت البعثة من قبل على تماثيل ضخمة للملك أمنحتب الثالث وزوجته الملكة تي التي عثر على موميائها يوم 17 فبراير/شباط الماضي الفريق الأثري العلمي المصري للكشف عن المومياوات.
 
وتعد الملكة تي من أهم الملكات في العصور المصرية، وهي الملكة التي عثر لها على تماثيل عديدة مساوية في الحجم والارتفاع لتماثيل زوجها الملك أمنحتب الثالث.
 
وكانت البعثة المصرية الأوروبية قد عثرت على مدار المواسم الماضية على 84 تمثالاً بموقع المعبد، إضافة إلى العثور على التخطيط الكامل لمعبد أمنحتب الثالث والذي يعد من أكبر المعابد الجنائزية بالبر الغربي.
المصدر : الجزيرة

التعليقات