دشن في متحف الفن الإسلامي بالعاصمة الدوحة اليوم رسميا بدء التداول بـ"مصحف قطر".

وحضر الحفل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب أمير قطر ولي العهد, ورئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو, والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى, وعدد من العلماء على رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي.

وقد استعرض فيلم توثيقي -خلال الحفل- مراحل إعداد وطباعة المصحف.
كما استعرض وزير الأوقاف القطري أحمد بن عبد الله المري بكلمة ألقاها خطوات تنفيذ المصحف منذ أن كان فكرة عام 1990 إلى إشهاره اليوم.

وتحدث الوزير عن إقامة مسابقة دولية شملت أكثر من 120 خطاطا من كافة أنحاء العالم إلى أن اعتمد الخطاط السوري عبيدة صالح البنكي لكتابة المصحف بخط النسخ.

وأشار المري إلى أن المصحف روجع من قبل لجنة من الأزهر الشريف برئاسة الشيخ أحمد المعصراوي, قبل إجازته من قبل إدارة المصاحف بالأزهر وصولا لطباعته وتداوله.

وفي نهاية الحفل كرم ولي العهد القطري الخطاط البنكي بوسام الاستحقاق.

المصدر : الجزيرة