خيرت فيلدرز قال إن الفيلم الجديد سيركز على هجرة المسلمين لأوروبا (الفرنسية-أرشيف)
أعلن النائب الهولندي اليميني خيرت فيلدرز عزمه عرض فيلم جديد مسيء للإسلام عقب الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في التاسع من يونيو/حزيران المقبل.
 
 وقال فيلدرز الذي يتزعم "حزب الحرية" اليميني والمعروف بتصريحاته المعادية للإسلام إن "فيلم فتنة2 سيكون مثيرا، لكننا لن نقوم بهذا الأمر قبل الانتخابات".
 
ويعتزم فيلدرز في الفيلم الجديد التطرق لموضوع "الهجرة على نطاق واسع من الدول الإسلامية" إلى أوروبا و"أسلمة أوروبا". وذكر أن الفيلم سيدور أيضا حول موضوع حرية الرأي والشريعة الإسلامية، قائلا إنه حصل على مساعدة حرفية من الولايات المتحدة لإنتاجه.

 يذكر أن فيلدرز نشر الجزء الأول من فيلم "فتنة" على الإنترنت في مارس/آذار 2008، وتضمن الفيلم صورا لهجمات دموية دمج معها آيات من القرآن الكريم تدور حول القتال، وذلك بهدف إظهار الإسلام على أنه "أيديولوجية إرهاب دموية".
 
وأثار الفيلم احتجاجات عارمة في الدول الإسلامية، وأعرب الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر حينذاك عن مخاوفه من أن يتسبب في زيادة الهجمات على الجنود الغربيين في أفغانستان.
 
وتشير استطلاعات الرأي إلى إمكانية أن يصبح "حزب الحرية" أقوى حزب في هولندا في المستقبل.
 
وقد تقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في هولندا بشكل مبكر في أعقاب انهيار الائتلاف الحاكم المكون من المسيحيين والاشتراكيين الديمقراطيين نهاية فبراير/شباط الماضي بسبب تمديد مهمة القوات الهولندية في أفغانستان.

المصدر : الألمانية