تنطلق الأربعاء المقبل فعاليات مهرجان دبي الدولي لموسيقى الجاز الذي يستمر عشرة أيام.
 
وتقام الحفلات ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، ويحييها عدد من رواد موسيقى الجاز من المغنين والفرق الموسيقية من مختلف دول العالم.
 
وقال المدير التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للفعاليات يوسف مبارك للصحفيين إن المهرجان يحظى بشعبية كبيرة، وإن المؤسسة تحرص من خلاله على توفير تجربة غنية بالبهجة للجميع والاستمتاع بعروض لمشاهير موسيقى الجاز من مختلف دول العالم.
 
برنامج المهرجان
ويشهد المهرجان 26 حفلا موسيقيا تبدأ مع نتورك جاز جاردن التي تستمر لمدة سبع ليال وحفلات لألحان الجاز والبلوز والسول على مسرح الهواء الطلق في مدينة دبي للإعلام.
 
وتشهد فعالية نتورك جاز جاردن حضور مجموعة من فرق الجاز من هامبورغ، الموطن الأصلي لعدد من أشهر فرق الجاز الأوروبية في العالم.
 
وتشهد آخر ثلاث ليال من المهرجان مشاركة أبرز فرق موسيقى الجاز مثل فرقة "براند نيو هيفيز" لموسيقى أسيد جاز.
 
وسيعود المغني العالمي ديفد غراي للمشاركة في مهرجان هذا العام وهو يحظى بشعبية عالمية، كما سيشارك النجم الصاعد جيمس موريسون الحائز العديد من الجوائز العالمية والذي من المتوقع أن تشكل مشاركته هذا العام ختاما مثاليا للمهرجان.
 
وإلى جانب هذه الأسماء سيشارك بريت دانن وجين مونهيت ولورا إيزيبور وجيمس تايلور كارتيت ولوا تيزر.
 
وبدأ مهرجان دبي الدولي لموسيقى الجاز عام 2003 ومنذ ذلك الحين، أصبح حدثا سنويا من أكثر المهرجانات الترفيهية جماهيرية لاستضافته عددا من المغنين والفرق العالمية التي تعزف مختلف الألحان.
 
وبلغ عدد الذين حضروا فعاليات المهرجان خلال العام الماضي الذي امتد على مدار 10 أيام حوالي 30 ألف مشاهد جاؤوا من مختلف دول المنطقة.

المصدر : الألمانية